أخبار

محافظ عدن يؤكد متابعته الجهات الحكومية “لتحقيق جميع المطالب المشروعة” للعسكريين بعد صرف مرتبات 5 أشهر لهم

عدن- “الشارع”:

أكد محافظ محافظة عدن، أحمد حامد لملس، استمراره في متابعة الجهات الحكومية “لتحقيق جميع المطالب المشروعة” للعسكريين، الذين نفذوا، في يوليو الماضي، اعتصاماً مفتوحاً أمام مقر التحالف العربي الداعم للشرعية في المدينة، للمطالبة بعدد من المطالب، أهمها صرف رواتبهم المتوقفة منذ فترة ليست بالقصيرة.

وأشاد “لملس”، خلال لقاء جمعه، أمس الجمعة، بالقيادة الميدانية للهيئة العسكرية العليا والاعتصام، برئاسة رئيس الهيئة صالح علي زنقل، “بصبر وصمود منتسبي القوات المسلحة”.

وأوضح المحافظ لملس، أن “ما تحقق من مطالب، متمثلة في صرف مرتبات خمسة أشهر لمنتسبي القوات المسلحة، هي ثمار لثباتهم وصمودهم”، مؤكداً اهتمامه “بكافة مطالب” العسكريين، الذين نفذوا اعتصاماً مفتوحاً أمام مقر التحالف العربي في عدن، منذ يوليو الماضي.

بدوره، ثَمّن رئيس الهيئة العسكرية العليا وقيادة الاعتصام لمنتسبي القوات المسلحة، صالح علي الزنقل، الجهود المبذولة من قبل محافظ عدن في سبيل حصول العسكريين على حقوقهم، والتي تكللت بصرف مرتبات خمسة أشهر مارس – يوليو 2020م.

وأفاد، أن محافظ عدن “أوفى بما التزم به للهيئة، ومنتسبي القوات المسلحة”، وفقاً للتفاهمات بينهما.

ونفذ منتسبو القوات المسلحة، في المنطقتين العسكريتين الرابعة والثانية، اعتصاماً مفتوحاً، في الخامس من يوليو الماضي أمام مقر التحالف العربي في عدن، احتجاجاً على وقف صرف مرتباتهم من قبل حكومة الرئيس هادي، وللمطالبة برعاية الجرحى وأسر الشهداء، قبل أن يغلقوا ميناء الحاويات ومنعوا خروج ناقلات المشتقات النفطية، ليتدخل محافظ عدن في متابعة قضيتهم لدى الحكومة، وتكللت بصرف خمسة أشهر من مرتباتهم.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق