آخر الأخبار

أبين.. استهداف جديد لمقر اللجنة العسكرية السعودية في شقرة ومحتجون يقطعون الطريق الدولي للمطالبة بمغادرتها

أبين- “الشارع”:

تجدد صباح اليوم الاثنين، استهداف مقر قيادة اللجنة العسكرية السعودية، في مدينة شقرة الساحلية، التابعة إداريا لمديرية خنفر بمحافظة أبين، بقذيفتي هاون، بعد ساعات من استهداف مماثل مساء أمس الأحد.

وقالت مصادر أمنية مطلعة لـ “الشارع”، إن دوي انفجارين تم سماعهما في وقت مبكر من

اثناء قطع الطريق

صباح اليوم، بالقرب من مبنى ثانوية الفاروق للبنين، في منطقة البندر بمدينة شقرة، التي تتخذها قيادة اللجنة العسكرية السعودية مقراً لها”.

وأوضحت المصادر، أن الانفجارين كانا ناتجين عن سقوط قذائف هاون، أطلقت من قبل مجهولين، أعقبها إطلاق نار كثيف في محيط المنطقة المستهدفة.

في السياق، أفادت “الشارع” مصادر محلية أخرى، أن العشرات من أهالي مدينة شقرة، احتشدوا عقب الانفجارات، وقطعوا الطريق العام الرئيسي (عدن – المكلا)، مطالبين بخروج اللجنة العسكرية السعودية، قبل وصول قوات أمنية تشاورت مع المحتجين، وتمكنت من إعادة فتح الطريق أمام المركبات والمسافرين.

وبحسب الأهالي، فإن إحدى القذائف التي استهدفت مقر اللجنة السعودية، سقطت على أحد المنازل القريبة من المقر.

وفيما أفادت المعلومات أن، اللجنة العسكرية السعودية، غادرت أبين، مساء أمس، بعد استهداف مقرها مباشرة، وقدمت إلى مدينة عدن، أشارت مصادر مُطللعة، إلى أن اللجنة السعودية عززت اليوم بقوات عسكرية إلى أماكن تمركزها.

وكانت اللجنة العسكرية السعودية، قد وصلت إلى محافظة أبين، في 11 ديسمبر المنصرم، في مهمة الإشراف على تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض، والفصل بين القوات الحكومية والقوات الجنوبية.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى