سياسة

وزير الخارجية: الحكومة ستتخذ إجراءات للحد من تأثير تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية على أنشطة الإغاثة

متابعات:

قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، إن الحكومة اليمنية تضع نصب أعينها أهمية ألا يتضرر الوضع الإنساني في اليمن نتيجة تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية.

وأوضح الوزير بن مبارك خلال لقاءه، اليوم الأربعاء، عبر تقنية الاتصال المرئي بسفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى بلادنا كريستوفر هينزل أن “قرار تصنيف المليشيات الحوثية كجماعة إرهابية سيعمل على الحد من النفوذ الإيراني الداعم لهذه المليشيات ويمنع ويقطع روابط المنظمات الإرهابية وبما يحقق السلام والاستقرار في المنطقة والإقليم”.

وأضاف أن “قرار تصنيف المليشيات الحوثية كجماعة إرهابية سيسهم بشكل عملي وحقيقي في الضغط على هذه المليشيات بعد سنوات عديدة من تجربة الوسائل الدبلوماسية التي لم تزدها إلا إرهاباً واستمراراً لاستخدام العنف وهو ما بدى واضحاً للعالم أجمع في الهجوم الإرهابي الذي استهدفت به حكومة الكفاءات السياسية والمدنيين في مطار عدن الدولي”.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) فإن وزير الخارجية وشئون المغتربين، قال: “الحكومة ستعمل وبالتنسيق بشكل متواصل مع حكومة الولايات المتحدة الأمريكية لاتخاذ كافة الإجراءات المناسبة للحد من تأثير هذه العقوبات على أنشطة العمليات الإنسانية والإغاثية في اليمن وخاصة في المناطق التي لا تزال تحت سيطرة هذه الجماعة الإرهابية”.

وتابع: “الإعاقة الحقيقة لعمليات الإغاثة في اليمن سببها الرئيسي هي المليشيا التي دأبت على افتعال الأزمات ونهب وسرقة المساعدات ومنع وصولها لمستحقيها والاستمرار بعرقلة عمل المنظمات الإغاثية والتضيق عليهم ورفض كافة الآليات المقترحة من قبل الحكومة اليمنية والأمم المتحدة لتحسين الأوضاع الاقتصادية والتخفيف من معاناة المواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرة هذه الجماعة الإرهابية”.

وأشاد بن مبارك، بـ “الجهود التي تبذلها الإدارة الأمريكية لدعم عملية السلام في اليمن”، مؤكداً موقف الحكومة الداعم لقرار الإدارة الأمريكية بتصنيف المليشيات الحوثية كجماعة إرهابية.

أما سفير الولايات المتحدة، فجدد إدانته الشديدة للهجوم على مطار عدن الدولي، معبراً عن تعازيه لأسر الضحايا الذين سقطوا في هذا الحادث، ومشيداً بموقف الحكومة اليمنية واستمرارها بممارسة أعمالها من العاصمة المؤقتة عدن.

وأكد هينزل، على استمرار دعم بلاده للحكومة اليمنية ولوحدة واستقرار وأمن اليمن، مشيراً إلى أن الحكومة الأمريكية ستسمر في تقديم المساعدات الإنسانية للتخفيف من معاناة الشعب اليمني.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق