محليات

افتتاح ميناء قنا النفطي والتجاري في مرحلته الأولى

شبوة- “الشارع”:

افتتح محافظ محافظة شبوة، محمد صالح بن عديو، الأربعاء، ميناء قنا النفطي والتجاري في مرحلته الأولى، والواقع على ساحل البحر العربي بمنطقة بئر علي، في مديرية رضوم الساحلية.

وقال محافظ شبوة، في كلمة له خلال الافتتاح، إن السلطة المحلية في المحافظة خطت خطوات متقدمة ومهمة نحو تشغيل ميناء قنا، ليصبح ميناء نفطياً وتجارياً، يشكل إضافة

جانب من ساحل ميناء قنا

مهمة في مشروع نهضة محافظة شبوة، برعاية من رئيس الجمهورية، وبمساعدة من الأشقاء في المملكة العربية السعودية.

وأوضح بن عديو، أن مشروع الميناء “بدأ كفكرة، ثم تحول إلى مشروع قيد الدراسة، ثم تم العمل على المشروع لوقت طويل، وبلجان متخصصة قبل الوصول للمرحلة التي بات فيها الميناء بمرحلته الأولى واقعاً ملموساً، وبداية ستتبعها خطوات حتى يكتمل المشروع كما هو مخطط له”.

وأشار، إلى أن “ميناء قنا يعتبر أحد اهم الموانئ التجارية، في شبه الجزيرة العربية، إلا أنه بقي معطلاً لفترات طويلة تعاقبت فيها أنظمة حكم مختلفة، وبقيت شبوة محرومة من فوائده”.

وأضاف: “وجود ثلاثة موانئ في سواحل محافظة شبوة، وفي محيط لا يتجاوز الخمسين كيلومتراً (ميناء النشيمة النفطي لتصدير النفط الخام، وميناء بالحاف لتصدير الغاز الطبيعي المسال، ومينا قنا)، هي ميزة مهمة للمحافظة، وتشغيلها والاستفادة من خدماتها سيعود بالنفع على عموم الوطن، وسيرفد الاقتصاد الوطني بشكل عام ومحافظة شبوة بشكل خاص، بالإيرادات التي ستستفيد منها المحافظة والوطن عموماً، وتشغيل الآلاف من العاطلين عن العمل، وإنعاش الحركة التجارية”.

وشدد محافظ شبوة، على ضرورة مضاعفة الجهود، وتكثيف ساعات العمل، وبذل أقصى الجهود من شركة (Q.Z.Y) المنفذة للمشروع، وشركة الإخوة للهندسة والإنشاءات، لاستكمال بناء خزانات الخزن الاستراتيجي في الميناء، والبدء بالمرحلة الثانية، المتضمنة بناء الأرصفة والمخازن والصوامع، وتجهيز ملحقات ومرافق عمل الميناء، حتى يكون الميناء جاهزاً للتصدير والاستيراد لكافة أنواع البضائع واستقبال كلّ أنواع السفن.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق