آخر الأخبار

واشنطن ترفض التراجع عن قرار تصنيف مليشيا الحوثي منظمة إرهابية

  • نائب السفير الأمريكي في الأمم المتحدة: يجب اتباع هذه الخطوة إذا أردنا للمسار السياسي أن يتقدم وسنتخذ إجراءات لضمان عدم حصول كارثة إنسانية

متابعات:

رفضت الولايات المتحدة، الدعوات التي وجهها مسؤولون أمميون للتراجع عن تصنيف جماعة الحوثيين في اليمن “منظمة إرهابية”.

وشدد نائب السفير الأمريكي بالأمم المتحدة، ريتشارد ميلز، خلال جلسة لمجلس الأمن مساء الخميس، على أهمية إدراج الحوثيين على قائمة الإرهاب.

وأكد ميلز، أن واشنطن اطلعت على التحذيرات المتعلقة بالتداعيات الإنسانية للقرار، وأنها ستتخذ لإجراءات إنسانية كافية في اليمن عقب تصنيف ميليشيا الحوثي منظمة إرهابية، لتيسير وصول المساعدات الإنسانية والواردات التجارية، لضمان عدم حصول كارثة إنسانية.

وأضاف: “أعتقد أن هذه الخطوة هي الحركة الصحيحة التي يجب اتباعها لإرسال الإشارة الصحيحة إذا أردنا للمسار السياسي أن يتقدم إلى الأمام”.

يأتي هذا بعدما دعا ثلاثة مسؤولين كبار في الأمم المتحدة الولايات المتحدة، الخميس، إلى إلغاء قرار تصنيف جماعة الحوثي اليمنية منظمة إرهابية أجنبية، وحذروا من أن التصنيف سيدفع البلاد صوب مجاعة على نطاق واسع وسيعرقل جهود السلام.

ووجه مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، ومارك لوكوك، مسؤول المساعدات بالأمم المتحدة، وديفيد بيزلي، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي؛ التحذيرات خلال اجتماع في مجلس الأمن الدولي، الخميس، عن اليمن.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن الأمين العام يدعم دعوة مسؤوليه لواشنطن بالعدول عن قرارها. وقال غريفيث للمجلس: “نخشى من أنه سيكون هناك تأثير سلبي لا يمكن تجنبه على جهودي للجمع بين طرفي (الصراع) باليمن”.

وأضاف: “القرار سيساهم في زيادة احتمالات وقوع مجاعة في اليمن، ويجب أن يلغى بناء على أسس إنسانية في أقرب فرصة ممكنة”.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، القرار ضد الحوثيين المتحالفين مع إيران، يوم الأحد، وسيبدأ سريانه في 19 يناير، آخر يوم لإدارة الرئيس دونالد ترمب.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق