آخر الأخبار

الانتقالي: قتل الجندي في النخبة الشبوانية باعوضة يعكس إصرار جماعة الإخوان على تعطيل تنفيذ التزامات اتفاق الرياض

شبوة ـ “الشارع”:

أدان المجلس الانتقالي الجنوبي، ما وصفه بـ “الاستهداف الغادر، الذي طال الجندي في النخبة الشبوانية، زكريا العاقل باعوضة، في مدينة جول الريدة بمديرية ميفعة”.

وعبّر المجلس، في بيان صادر عنه الخميس، على لسان المتحدث الرسمي للمجلس، علي عبدالله الكثيري، عن استنكاره، لـ “أعمال القمع والتنكيل والإرهاب، التي تمارسها سلطة الإخوان بمحافظة شبوة، ضد أبناء المحافظة، وفي مقدمتهم منتسبي قوات النخبة الشبوانية”.

وأضاف البيان: “استهداف الجندي البطل زكريا العاقل، أحد منتسبي النخبة، هو انتقام من دورها البطولي في مكافحة الإرهاب في المحافظة، قبل سقوطها بأيدي مليشيات الإخوان الغازية”.

وقال البيان، إن “جماعة الإخوان تصر على تعطيل تنفيذ الالتزامات، وفي صدارة ذلك عرقلة عودة قوات النخبة الشبوانية وانتشارها في المحافظة، وقد لاحظنا وبأسف شديد تزايد أعمال القتل والقمع والإرهاب والاعتقالات والمطاردة، التي تستهدف أبطال قوات النخبة، دون مبرر سوى الانتقام من دور هؤلاء الأبطال، في تطهير شبوة من الإرهاب وأعمال التقطع والحرابة”.

وشدد البيان، على “ضرورة تنفيذ التزامات اتفاق الرياض، وتهيئة الظروف الملائمة لتنفيذه بالعمل ومن اللحظة، بما في ذلك وقف كل الأعمال القمعية التي تستهدف منتسبي قوات النخبة، والتهيئة لعودتهم وانتشارهم في مواقعهم المحددة، تجنباً لسيناريوهات لا تخدم الهدف الذي جاء من أجله الاتفاق”.

ودعا المجلس الانتقالي الجنوبي في بيانه “قيادة التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، الراعية لاتفاق الرياض، لإدانة هذه الأعمال الخارجة عن القانون، والعادات والقيم والمتعارضة مع نص وروح الاتفاق، وإلزام هذه الميليشيات الخارجة عن الاتفاق بتنفيذ ما عليها، كشرط أساس للمضي في تنفيذ ما تبقى من بنود الاتفاق”.

وأكد البيان، أن المجلس الانتقالي الجنوبي، “لن يقف مكتوف الأيدي أمام تواصل مسلسل الاستهداف لقوات النخبة الشبوانية الضاربة، التي يحتفظ لها التاريخ بسجل مشرف من البطولات والإنجازات”.

وشيع المئات من أهالي مديرية ميفعة، بمحافظة شبوة، عصر الخميس الفائت، جثمان الجندي في النخبة الشبوانية، زكريا باعوضة، إلى مثواه الأخير، في مقبرة “لمصون”، في ضواحي مدينة جول الريدة.

واغتال مسلحان مجهولان، الجندي في قوات النخبة الشبوانية، صباح الخميس الفائت، في مديرية ميفعة.

وقالت مصاد محلية لـ “الشارع”، إن مسلحين يستقلان دراجة نارية، أطلق أحدهما النار على الجندي زكريا باعوضة العاقل، أمام سوق الصيد وسط مدينة جول الريدة مركز مديرية ميفعة، ثم لاذا بالفرار إلى جهة مجهولة.

وأضافت المصادر، أن الجندي باعوضة، فارق الحياة مباشرة، متأثراً بإصابته بعدة طلقات نارية، فيما لاذا الجناة بالفرار فور ارتكاب الجريمة.

وبحسب المصادر، فإن الحادثة تأتي في إطار سلسلة عمليات استهداف لجنود قوات النخبة الشبوانية، بالتزامن مع شن قوات الأمن الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح في المحافظة، حملات ملاحقات ومداهمات تستهدف قوات النخبة الشبوانية والتنكيل بأفرادها.

وذكرت المصادر، أن العديد من أفراد النخبة الشبوانية تعرضوا لعمليات اغتيال بالطريقة ذاتها، فيما لاذ الجناة بالفرار عبر نقاط عسكرية وأمنية تابعة لقوات “الإصلاح”، ما يؤكد أن هناك تنسيقاً لتصفية قوات النخبة الشبوانية.

وتقدم حشد تشييع الجندي باعوضة، نائب رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في شبوة، عيدروس باعوضة، ومدير الدائرة الإعلامية بالمحافظة، جمال شنيتر، ورئيس القيادة المحلية للانتقالي في مديرية ميفعة، سالم حميد باعوضة، وعدد من قيادات انتقالي المحافظة والمديرية، وشخصيات اجتماعية، وجمهور كبير من المواطنين.

واستنكر أهالي ميفعة، اغتيال الجندي باعوضة، وعبروا عن سخطهم وإدانتهم لعمليات الاغتيال التي تكررت في الآونة الأخيرة في المديرية.

وقال الأهالي، إن الجندي باعوضة، هو الرابع على مستوى مديرية ميفعة، يتم اغتياله منذ سيطرة قوات حزب الإصلاح على المديرية والمحافظة بشكل كامل.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق