سياسة

البرلمان العربي يدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ مواقف رادعة ضد ممارسات الحوثيين الإجرامية

“الشارع”ـ متابعات:

أدان البرلمان العربي، الثلاثاء، عدوان ميليشيا الحوثي الإرهابية على محافظة مأرب، وتسببها في تفاقم الوضع الإنساني بالمحافظة، ورفضها كافة مساعي السلام التي يدعو لها المجتمع الدولي.

جاء ذلك خلال اجتماع البرلمان، بمشاركة ممثلي اليمن، الدكتور مهدي عبد السلام، وإنصاف علي مايو، وعبد الوهاب معوضة، وعلوي بن زبع، الذي ناقش مستجدات الأوضاع على كافة الأصعدة انطلاقاً من دوره في دعم أمن واستقرار اليمن.

وعبر بيان صادر عنه، في ختام الجلسة، عن إدانته للجرائم والانتهاكات التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الانقلابية بحق أعضاء مجلس النواب اليمني، وإصدارها ما يسمى أحكاماً بالإعدام بحق 11 نائباً من أعضاء مجلس النواب، وذلك بعد إصدارها أحكاماً أخرى بالإعدام بحق 35 نائباً ومصادرة أموالهم وممتلكاتهم.

ورحب البرلمان العربي، بتشكيل الحكومة اليمنية الجديدة استكمالاً لتنفيذ اتفاق الرياض برعاية السعودية، ولما تشكله من استعادة الأمن والاستقرار في اليمن، وتوحيد الصف اليمني، وتفعيل مؤسسات الدولة، وتنفيذ المشروعات التنموية في المناطق المحررة، داعياً إلى التنفيذ الكامل لاتفاق الرياض، بما في ذلك الترتيبات العسكرية والأمنية.

كما أدان العمليات الإرهابية المتكررة التي تقوم بها ميليشيا الحوثي تجاه أراضي المملكة العربية السعودية، باستخدام الطائرات المفخخة والصواريخ الباليستية، واستهدافها أخيراً مطار أبها الدولي، وكذا المدنيين في خميس مشيط، بهدف زعزعة الأمن والاستقرار في المملكة، في انتهاك صارخ للأمن والسلم الدوليين.

ودعا البرلمان العربي، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في اتخاذ مواقف رادعة وحازمة ضد الممارسات والأعمال الإجرامية لميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، مجدداً التأكيد على موقفه الثابت لحل الأزمة اليمنية وفقاً للمرجعيات الثلاث.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى