سياسة

وزير الخارجية يبحث مع نظيره الإماراتي تطورات الأوضاع اليمن

متابعات:

بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، في العاصمة الإماراتية أبوظبي،  الأربعاء، مع وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطويرها وتنميتها وتنسيق مواقف البلدين ازاء التطورات السياسية على الساحة اليمنية والعمل على تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

واستعرض بن مبارك التطورات السياسية في ضوء الجهود الأممية الامريكية لإحلال السلام في اليمن، وما يقابلها من تصعيد عسكري من قبل المليشيات الحوثية في محافظة مأرب واستهدافها للأعيان المدنية ومعسكرات اللاجئين.

وأكد بن مبارك، التزام الحكومة اليمنية بمواصلة انخراطها الإيجابي في جهود إحلال السلام الشامل والمستدام في اليمن لتحقيق الامن والاستقرار في المنطقة وفقاً للمرجعيات الثلاث المتوافق عليها محلياً والمدعومة اقليميا ودولياً.

وأشار وزير الخارجية وشؤون المغتربين، إلى أهمية استكمال تنفيذ الشق الأمني والعسكري من اتفاق الرياض حتى تقوم الحكومة اليمنية بمهامها بأكمل وجه في تطبيع الاوضاع المعيشية والخدمية في العاصمة المؤقتة عدن من خلال تنفيذ الخطط والبرامج الحكومية للتعافي الاقتصادي وتحقيق التنمية وتوفير الخدمات الاساسية للمواطنين.

وخلال اللقاء أكد وزير بن مبارك، على عمق العلاقات اليمنية – الإماراتية، مثمناً الموقف المبدئي والدائم لدولة الأمارات العربية قيادة وشعبا في دعم الشرعية الدستورية لليمن ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ودعمها لجهود استعادة الدولة وانهاء انقلاب الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

كما تطرق بن مبارك  إلى أهمية تفعيل العلاقات الثنائية بين البلدين وتعزيزها الى افاق افضل في كافة المجالات المختلفة وتفعيل برامج تأهيل الدبلوماسيين اليمنيين.

من جانبه أكد وزير الخارجية والتعاون الدولي الاماراتي، موقف بلاده الدائم والثابت تجاه اليمن وشرعيته الدستورية ووقوفها المستمر الى جانب جهود استعادة الدولة وانهاء الانقلاب..

وأشار آل نهيان، إلى أهمية توحيد الخطاب الاعلامي والسياسي بين البلدين ازاء تطورات الاوضاع الراهنة، معرباً عن استعداد دولة الامارات لتقديم كافة اوجه الدعم اللازم لليمن في مختلف المجالات.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى