آخر الأخبار

معارك مشتعلة في مختلف الجبهات المحيطة بمدينة مأرب (تفاصيل)

  • القوات الحكومية تستعيد مواقع استراتيجية في جبل مراد وتكسر هجوماً للمليشيا على أطراف سد مأرب

  • المعارك الميدانية وغارات التحالف العربي الجوية كبّدت الحوثيين مئات القتلى والجرحى بينهم قيادات ميدانية

  • القوات الحكومية تفشل العديد من الهجمات على البلق الأوسط وتخوض معارك ضارية مع المليشيا في مناطق غرب السد

مأرب- “الشارع”:

حققت القوات الحكومية، والقبائل المساندة لها، بمحافظة مأرب، شمال شرقي البلاد، اليوم الاثنين، تقدمات ميدانية في جبهات المحور الجنوبي للمحافظة، وسط استمرار المعارك في مختلف الجبهات المحيطة بمدينة مأرب.

وأفادت “الشارع”، مصادر مدنية وأخرى قبلية، في جبهة مراد، إن تلك التقدمات جاءت إثر هجمات مضادة لهجمات حوثية فاشلة كانت قد شنتها على مواقع القوات الحكومية، في الساعات الأولى من صباح أمس.

وقال أحد المصادر، إن المليشيا الحوثية وبعد وصول تعزيزات كبيرة لها، شنت هجمات مكثفة على مواقع القوات الحكومية والقبائل المساندة لها في مديرية رحبة، جنوبي المحافظة.

وأوضح المصدر، أن القوات الحكومية تمكنت من إفشال الهجمات الحوثية، وشنت على إثرها هجمات مضادة، أعقبتها معارك ضارية استمرت لعدة ساعات.

وأضاف المصدر، أن القوات الحكومية تمكنت، من خلال هجماتها المضادة، مسنودة بمقاتلي القبائل، من استعادة السيطرة على العديد من المواقع الاستراتيجية في مناطق الأوشال، ورحوم، القريبة من جبل مراد.

وفي سياق متصل، قال مصدر آخر لـ “الشارع”، إن القوات الحكومية، مسنودة بالقبائل، أحبطت هجمات حوثية مكثفة على مواقعها في مديرية العبدية، في المحور الجنوبي.

وذكر المصدر، أن المليشيا الحوثية نفذت هجماتها في مديرية العبدية، بعد أن أصابها اليأس من تحقيق أي تقدم في جبهات المحور الغربي والشمالي الغربي للمحافظة.

وأضاف، أن القوات الحكومية أفشلت الهجمات الحوثية في العبدية، بمساندة جوية من مقاتلات التحالف العربي، التي كثفت من غاراتها الجوية مستهدفةً مواقع وآليات وتعزيزات حوثية.

وبحسب المصدر، فإن المعارك الميدانية وغارات التحالف الجوية، في جبهة العبدية، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر المليشيا، بينهم قيادات ميدانية.

في غضون ذلك، أفشلت القوات الحكومية، الاثنين، محاولة تسلل حوثية باتجاه جبل البلق الأوسط، القريب من سد مأرب.

وقال مصدر ميداني ثالث لـ “الشارع”، إن عناصر المليشيا الحوثية تسللت إلى مناطق الهيال، والصوابين، وقاع المنجورة، شرقي مديرية صرواح، في محاولة منها التقدم إلى جبل البلق الأوسط، غير أن القوات الحكومية مسنودة بالقبائل أفشلت تلك المحاولات، وأجبرت عناصر المليشيا على التراجع.

وأوضح المصدر، أن معارك شرسة خاضتها القوات الحكومية ضد المليشيا الحوثية، تركزت في الهيال وقاع المنجورة، مشيراً إلى أن مقاتلات التحالف العربي ساندت القوات الحكومية بضربات جوية مكثفة استهدفت عناصر المليشيا الحوثية المتسللة.

وبحسب المصدر، فإن المعارك وغارات التحالف الجوية، خلفت عشرات القتلى في صفوف المليشيا الحوثية، علاوة على تدمير العديد من المعدات والآليات القتالية، كما قتل وأصيب العديد من أفراد القوات الحكومية ومقاتلي القبائل المساندين لها.

وتشهد قرية الزور معارك عنيفة، منذ أمس الأحد، تتركز عند أطرافها الغربية، التي باتت خط نار بين الطرفين، وفقاً للمصدر.

وذكر المصدر، أن العديد من مرتفعات وتباب جبهة كوفل شهدت أيضاً نشوب معارك ضارية بين الطرفين، تكبدت خلالها المليشيا الحوثية خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

بالتزامن، أفشلت القوات الحكومية، مسنودة بالقبائل، طبقا للمصدر، عدة هجمات حوثية في سلاسل جبال المشجح، وهيلان، والكسارة، تكبدت خلالها المليشيا الحوثية خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد القتالي.

وتحدث العديد من المصادر عن تكبُد المليشيا الحوثية، خلال الـ48 ساعة الماضية، مئات القتلى، بينهم قيادات رفيعة، في المعارك التي شهدتها جبهات صرواح.

وبحسب المصادر، فإن من بين قتلى القيادات الحوثية، يحيى حميد الحمزي، وهو المشرف الأمني للمليشيا ‎في محافظة الجوف، وعبدالله يحيى الحسني، الذي ينتحل رتبة لواء وصفة قائد ألوية الحماية الرئاسية للمليشيا، وعلي صالح الحربي، الذي كان ينتحل صفة مدير أمن محافظة ذمار، وعلهان عبدالحميد عبده علي الصوفي، نجل شقيق محافظ محافظة حجة المعين من قبل المليشيا، وكذا أحمد صالح عبدالله القاضي، نجل وكيل محافظة حجة المعين من قبل المليشيا.

وفي جبهات القتال في المحور الشمالي الغربي للمحافظة، أفاد “الشارع” مصدر ميداني هناك، أن معارك عنيفة بين الطرفين شهدتها مديريتي مدغل ورغوان.

وذكر المصدر، أن قصفاً جوياً مكثفاً شنته مقاتلات التحالف، تزامن مع المعارك، استهدف مواقع وتعزيزات المليشيا الحوثية، وخلف عشرات القتلى والجرحى من عناصر المليشيا، بينهم قيادات ميدانية.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى