آخر الأخبار

محافظ عدن يوجه شركة النفط بتوفير المشتقات النفطية وبيعه بأسعار أقل من السعر التجاري

عدن- “الشارع”:

وجه محافظ عدن أحمد حامد لملس، اليوم الثلاثاء، باتخاذ تدابير عاجلة لتوفير المشتقات النفطية لمحطات شركة النفط، وبيعه للمواطنين بأسعار اقل من السعر التجاري.

جاء ذلك خلال زيارة تفقدية، نفذها اليوم، إلى مقر شركة مصافي عدن في مديرية البريقة، للاطلاع على أوضاعها.

وأستمع المحافظ لملس، من المدير الفني للمصفاة، المهندس، سعيد محمد، إلى شرح حول أبرز المشكلات التي تواجه عمل المصفاة وتسببت في توقف نشاطها النفطي والحلول والمقترحات الكفيلة بعودة نشاطها ودورها الوطني.

ويتزامن ذلك مع استمرار اغلاق محطات الوقود الحكومية، الذي يدخل يومه الرابع، في محاولة لفرض جرعة جديدة، على أسعار المشتقات النفطية، وتسبب اعلاقها في أزمة وقود وارتفاع أسعاره في المحطات الخاصة.

وأكد محافظ عدن، خلال لقاءه بقيادة المصفاة، على القيمة الاقتصادية التي تمثلها المصفاة بالنسبة لعدن والبلاد عامة، وأهمية الدور الذي من المفترض أن تضطلع به المصفاة خصوصا في هذه المرحلة التي تستوجب تضافر الجهود وتوحيدها من أجل المواطن الذي ينتظر مننا الكثير.

كما شدد، على ضرورة تضافر جهود الجميع من أجل إعادة شعلتها إلى التوهج، وعودة دوران عجلة العمل فيها.

إلى ذلك، تفقد المحافظ لملس، سير العمل في مشروع إنشاء محطة توليد الطاقة، واطّلع من الخبراء الصينيين على سير العمل ومستوى الانجاز في المشروع.

ووجه بعدم السماح بالبناء في حرم المصفاة، ووعد بإزالة أي استحداثات أو أعمال بناء في الموقع.

كما تفقد محافظ عدن، سير العمل بفرع شركة النفط اليمنية بعدن، واستمع من قيادة الشركة إلى شرح حول أسباب توقف الشركة عن تموين السوق المحلية بالوقود، الأمر الذي تسبب في حدوث أزمة وقود في المحطات التابعة للشركة وارتفاع سعره في محطات القطاع الخاص.

وبحث، مع بنائبي مدير عام الشركة جمال عبدالله سلوم، وفضل منصور محمد، وبحضور مدير عام شرطة عدن اللواء مطهر الشعيبي، امكانية استئناف محطات الشركة لنشاطها وإعادة بيع الوقود، مشددا على ضرورة اطلاع الشركة بدورها في الحفاظ على توفير واستقرار المشتقات النفطية.

وعلل مسؤولو الشركة توقف ضخ مادة البنزين إلى محطات الشركة والقطاع الخاص وبيعه، إلى ارتفاع قيمته الشرائية واستحالة شرائه من التجّار لما يترتب على ذلك رفع قيمة بيعه للمستهلك.

وشدد المحافظ، على ضرورة اتخاذ تدابير عاجلة لتوفير كمية من مادة البنزين للشركة لتوزيعه على المحطات التابعة لها بالعاصمة، وبيعه بسعر أقل من السعر التجاري.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى