آخر الأخبار

 مواجهات عنيفة شرق مدينة تعز

  • ارتفعت حدة المعارك في عدة مواقع في الجبهة الشرقية للمدينة والمليشيا تقصف بالسلاح الثقيل والمتوسط الأحياء السكنية

  • المليشيا استهدفت، مدرسة في حي مكتظ بالسكان، بعد أقل من 24 ساعة من إطلاقها النار بالأسلحة المتوسطة على مستشفى الثورة

  • المواجهات الأعنف كانت باتجاه معسكر قوات الأمن الخاصة، الذي تتمركز فيه مليشيا الحوثي،

  • قوات الشرعية تمكنت من السيطرة على شارع الحمد وفرزة صنعاء ومبنى المؤسسة الاقتصادية، وصولاً إلى مدخل جولة القصر

  • الفرق الهندسية تنزع الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها المليشيا في الشوارع والمباني التي تم استعادتها شرقي المدينة

تعز- “الشارع”:

دارت مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثي الانقلابية، السبت، في الجبهة الشرقية من مدينة تعز، تكبدت فيها المليشيا خسائر بشرية في صفوف مقاتليها.

وقالت مصادر ميدانية لـ “الشارع”، إن مواجهات هي الأعنف دارت، في الساعات الأولى من صباح أمس، باتجاه معسكر قوات الأمن الخاصة، الذي تتمركز فيه مليشيا الحوثي، عقب إكمال قوات الجيش السيطرة على شارع الحمد وفرزة صنعاء ومبنى المؤسسة الاقتصادية، وصولاً إلى مدخل جولة القصر من الجهة الغربية.

وأوضحت المصادر، أن اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة دارت بين الطرفين في وادي صالة، وفي محيط القصر الجمهوري غرباً، عقب استهداف قوات الجيش تحركات عناصر مليشيا الحوثي في محيط معسكر التشريفات، أدى الى مقتل 4 من عناصرها.

ومساء أمس، ارتفعت حدة المواجهات في عدة مواقع قتالية في الجبهة الشرقية، تزامنت مع سماع دوي انفجارات عنيفة، بحسب إفادة سكان محليين.

وقال السكان، إن المليشيا عمدت على استهداف الأحياء السكنية القريبة من مناطق المواجهات، عادة ما تخلف العديد من الضحايا في صفوف المدنيين.

وأفادت المصادر، أن الفرق الهندسية تقوم بمهامها في نزع الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها مليشيا الحوثي في الشوارع والمباني التي تم استعادتها شرقي المدينة، في ظل استمرار تعرض هذه المباني للقصف المدفعي المكثف من قبل المليشيا.

وعلمت “الشارع” من مصادر محلية، أن مليشيا الحوثي استهدفت، أمس السبت، مدرسة في حي مكتظ بالسكان، وسط مدينة تعز، بعد أقل من 24 ساعة من إطلاقها النار بالأسلحة المتوسطة على مستشفى الثورة.

وأفادت المصادر، أن المليشيا استهدفت بقذائف المدفعية مدرسة الزبيري في حي النسيرية، وسط مدينة تعز، مخلفة أضراراً مادية وإصابة أحد السكان جوار المدرسة.

وكانت مليشيا الحوثي استهدفت، مساء الجمعة، مستشفى الثورة، أكبر المستشفيات الحكومية في تعز، ما أسفر عن إصابة شخص يعمل في حراسة أحد الأقسام الداخلية للمستشفى، يدعى إيهاب السامعي، إضافة إلى إلحاق أضرار مادية بالمستشفى.

وفي الجبهة الغربية ، علمت “الشارع” من مصادر محلية، أن هجوم كاسح شنته قوات الجيش والمقاومة الشعبية في جبهات المحور الغربي للمدينة في وقت متأخر من مساء.

وذكرت المصادر، أن الهجوم تركز على مواقع تمركز مليشيات الحوثي باتجاه منطقتي “القشعة” و”الكويحة” والمناطق المجاورة، لها في جبهة مقبنة، غربي المدينة، ولم بتسنى للصحيفة الحصول على معلومات أكثر حول الهجوم.

وكان هدوءاً حذراً قد ساد مواقع القتال، في المحور الغربي، بعد ثلاثة أيام من المعارك المشتعلة، حقق الجيش خلالها، تقدمات ميدانية، لا سيما في مديريتي مقبنة وجبل حبشي، تكبدت المليشيا فيها خسائر بشرية ومادية كبيرة.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى