في الواجهة

إقالة قائد جبهة الصلو في تعز واستبداله بمدرس من حزب الإصلاح

التربة- “الشارع”:

أفادت ” الشارع” مصادر عسكرية، أن قائد اللواء 35 مدرع، العميد عبدالرحمن الشمساني، أقال العقيد أحمد القدسي، الاثنين، من قيادة جبهة الصلو، وعيّن بدلاً عنه مدرس ينتمي إلى حزب الإصلاح، يدعى مجيب الرحمن، بضغوط من مستشار محور تعز، عبده فرحان “سالم”.

وأضافت المصادر، أن جنود جبهة الصلو قابلوا قرار الشمساني بالرفض، مشيرين إلى أنه يهدف إلى الإطاحة بكل من له علاقة بالعميد عدنان الحمادي، القائد السابق للواء 35 مدرع، من الجيش النظامي، واستبدالهم بمليشيات تدين بالولاء لحزب الإصلاح.

وأكد بيان صادر عن “قادة جبهات التحرير الأوائل في صبر والحجرية والضباط الأحرار”، وهي القيادات العسكرية في اللواء 35 مدرع التي أقصاها الإصلاح، أن استبدال القدسي يأتي بهدف عرقلة التحرير، متهمين الإصلاح بعرقلة سير المعارك والانقلاب على القيادات العسكرية للواء 35 مدرع، والتنصل لتضحياته.

البيان وجه رسالة لأبناء تعز تؤكد “أن رئيس الجهورية تخلى عن مسؤوليته كرئيس دولة وجازى قادة الصف الأول للمقاومة في تعز الذين دافعوا عن شرعيته، بإصدار قرارات وتوجيهات هدفت لتصفية القادة الأوائل لها، ومحاربتهم عبر سلطة الأمر الواقع التي استغلت السلطة الممنوحة لهم واستخدمتها أسوأ استخدام”، حد وصف البيان.

وحذر البيان، محافظ تعز نبيل شمسان، من استمرار العبث والشرعنة لسلطة الأمر الواقع واستغلالها لعواطف الناس باسم التحرير وفك الحصار، داعياً إلى التحرر من القيود المفروضة عليه وتحمل مسؤولياته تجاه ما يحصل كمسؤول أول في المحافظة.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى