فنون وثقافة

حدث تاريخي.. ملوك وملكات مصر القديمة في شوارع القاهرة

متابعات:

انطلقت في القاهرة، مساء أمس السبت، فعاليات الموكب غير المسبوق لنقل 22 مومياء لملوك مصر القديمة، بما في ذلك 18 ملكًا وأربع ملكات، من موقعهم الحالي في المتحف المصري في ميدان التحرير، إلى موقعهم الجديد في المتحف القومي للحضارة المصرية، الكائن في أول عاصمة إسلامية في مصر، الفسطاط.

ولمسافة تصل إلى 5 كيلومترات، يمتد طريق الموكب بين المتحف المصري بالقرب من

منى زكي أثناء فعاليات الموكب 

ميدان التحرير والمتحف القومي للحضارة المصرية بحي الفسطاط.

واستقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، المومياوات، بعد افتتاحه المتحف القومي للحضارة قبيل انطلاق الموكب.

وحضرت المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي، مع وفد والأمين العام لمنظمة السياحة العالمية زوراب بولوليكاشفيلي هذا الحدث التاريخي.

وتم اكتشاف المومياوات الـ 22 المشاركة في العرض في مخبأين. واكتُشفت للمرة الأولى في عام 1881 في دير البحري بالضفة الغربية للأقصر في المقبرة رقم TT320.

والملوك الثمانية عشر، هم: سقنن رع، أحمس الأول، أمنحتب الأول، تحتمس الأول والثاني والرابع، سيتي الأول والثاني، رمسيس الثاني والثالث والرابع والخامس والسادس والتاسع، أمنحتب الثاني والثالث، ومرنبتاح”. والملكات الأربع هن: نفرتاري، الملكة تي، ميريت آمون، وحتشبسوت.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى