رصيف

الهيئة العامة لحماية البيئة تكشف عن رفض الأهالي في لودر تسليمها النمر العربي

عدن- “الشارع”:

اعتبرت الهيئة العامة لحماية البيئة، حادثة صيد أنثى النمر العربي في مديرية لودر بمحافظة أبين، انتهاكاً صارخاً لمواد قانون حماية البيئة رقم 26 ومخالفة لاتفاقية “CITES” الدولية المعنية بحماية أصناف الحيوانات المعرضة للانقراض والموقعة عليها بلادنا.

واستنكر بيان صادر عن الهيئة، أمس، هذه الأفعال، مؤكدة أن النمر العربي هو واحد من أهم الحيوانات المهددة بالانقراض في بلادنا، وقد جرى اعتماده بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 260 لعام 2006 باعتباره رمزاً وطنياً للجمهورية اليمنية، كونه رمزاً

النمر العربي مربوطاً على خشبة بعد اصطياده

للحياة البرية والهوية الوطنية.

وكشف البيان، حصلت “الشارع” على صورة منه، أن الأعداد المتبقية من النمر العربي تقدر بقرابة 200 نمر فقط في مواطنها.

وأوضح البيان، أن الهيئة ستقوم باتخاذ الإجراءات القانونية الكفيلة بحماية النمر العربي، وغيره من الحيوانات والطيور المهددة بالانقراض، والحد من تعرضها للاصطياد المتكرر.

وأضاف البيان، أن الهيئة كلفت لجنة بالنزول إلى منطقة الحضن، الأحد الماضي، ومقابلة الأهالي والجلوس بشكل ودي معهم ومطالبتهم بتسليم أنثى النمر العربي، بيد أن محتجزي أنثى النمر العربي رفضوا ذلك، مشيراً إلى وقوعهم تحت طائلة المساءلة القانونية.

وقال البيان، إن الهيئة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام ذلك الاستهتار الذي قد يتسبب في انقراض الرموز الوطنية البيئية، من أجل ردع المستهترين، والحد من الحوادث المتكررة لصيد النمر العربي أو قتله.

وذكر، أن تكرار حوادث صيد النمر العربي وقتله مرده إلى عدم اتخاذ الإجراءات القانونية وإنزال العقوبات الرادعة بحق المتورطين

نمر عربي تعرض للقتل في وقت سابق بمحافظة الضالع

بمثل هذه الأعمال.

وطالب البيان، الأجهزة الأمنية والسلطات ذات العلاقة بسرعة التدخل، وإيقاف هذا العبث، وضبط المتسببين في تجارة الأنواع المهددة بالانقراض وإحالتهم للجهات المختصة، ومساندة الهيئة في اتخاذ الإجراءات القانونية بما يكفل أن تطال العدالة كافة المتورطين ومحاسبتهم.

وكانت الهيئة عقدت، صباح أمس الأول، اجتماعاً استثنائيا للجنة الخاصة بالنمر العربي، بناء على الحادثة الخاصة بالنمر العربي الذي تم استهدافه مؤخراً في محافظة أبين، وقف أمام  معالجة مشكلات اصطياده واستهدافه في اليمن.

وأقرت الهيئة، تشكيل لجنة مصغرة لمقابلة محافظ محافظة أبين، اللواء الركن أبوبكر حسين سالم، وصياغة خطاب لكافة الجهات المدنية والعسكرية، بضبط النمر وعدم مروره عبر النقاط، واقتراح آلية خاصة بحماية الأنواع المهددة بالانقراض.

وشدد الاجتماع، على ضرورة تدخل عاجل بإصدار قرار منع قتل وصيد وبيع أو تهريب الحيوانات، والاستعانة بخبرات الدول المجاورة في معالجة في مثل هكذا حالات، منوهاً إلى ضرورة التوعية الإعلامية وتحديد الأنواع الأخرى المهددة بالانقراض.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى