آخر الأخبار

قائد حزام أبين: مستعدون لتطهير المحافظة من مليشيا الإخوان والجماعات الإرهابية

“الشارع”- متابعات:

بعث قائد الحزام الأمني بمحافظة أبين، العميد عبداللطيف السيد، رسالة إلى رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزبيدي، أمس الثلاثاء، أكد فيها على استعداد قواته لبدء معركة تطهير المناطق الوسطى في أبين من “مليشيات الإخوان”، حد قوله.

وقال السيد، إن “كافة القوات المسلحة الجنوبية على أهبة الاستعداد لخوض معركة تحرير المناطق الوسطى من مليشيا الإخوان والجماعات الإرهابية الأخرى المنضوية تحت ستار مليشيا الإخوان”.

وكانت حملة عسكرية وأمنية للقوات الحكومية الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح، هاجمت نقاطاً أمنية تابعة للحزام الأمني بمديرية أحور، شرقي محافظة أبين، أمس الأول، أدى ذلك الهجوم إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات المهاجمة، من بينهم شقيق محمد العوبان، قائد قوات الأمن الخاصة في أبين.

أما المتحدث الرسمي باسم المنطقة العسكرية الرابعة وجبهة محور أبين، محمد النقيب، فقال، إن “الهجوم الإرهابي الذي استهدف قوات التحالف في منشأة بلحاف بمحافظة شبوة والتصعيد ضد قوات التحالف في المهرة، والعمليات الإرهابية المسنودة بمليشيا الإخوان التي استهدفت قوات الحزام الأمني، جاءت بالتزامن مع تصعيد مليشيا الحوثي في جبهات الضالع والصبيحة والساحل الغربي”.

وأَضاف النقيب، في سلسلة تغريدات على حسابه في “تويتر”، إن “توقيت هذا التحرك المزدوج ليس من قبيل الصدفة لا سيما وقد جاء بالتزامن مع تصريحات حوثية تهدد القوات الجنوبية بمليشيا الإخوان في أبين، وتصريحات إخوانية مطمئنة للحوثي حملت تهديداً صريحاً لقوات التحالف في شبوة والمهرة”.

وتابع: “هي الشراكة الحوثية الإخوانية لإفشال اتفاق الرياض، ويكشف الجوار الدائم بين معسكرات مليشيات الإخوان وأوكار العناصر الإرهابية التي تستهدفها ضربات الطيران بشبوة جزءاً من الإيواء والاندماج الكلي بين الأصل وفرعه الإخوان والقاعدة”.

وأشار إلى أن “المؤامرة في شبوة تطورت اليوم، حد الجمع بين معسكر للقاعدة وآخر لجيش الإخوان في إطار سور واحد”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى