أخبار

محافظ عدن يوجه مكتب الصحة بمتابعة احتياجات مركز العزل في مستشفى الأمل

عدن- “الشارع”:

وجه محافظ عدن، أحمد حامد لملس، مكتب الصحة والسكان بالمحافظة، بالجلوس مع إدارة مركز العزل في مستشفى الأمل، ومتابعة الاحتياجات الضرورية للمركز، الكفيلة بمساعدته على تأدية التزاماته وخدماته الصحية للمرضى، بعد ساعات من إعلان المركز التوقف عن استقباله الحالة المصابة بفيروس كورونا.

كما وجه المحافظ لملس، مكتب الصحة، للاطلاع على أسباب تعثر صرف الموازنات التشغيلية الخاصة بالمركز، وتأخر إمداد المركز بالمستلزمات الطبية والدوائية، وكذا العمل على إعداد تصور مالي بالموازنة التشغيلية والرفع فيها للمحافظة للعمل على تغطيتها بصورة استثنائية إلى حين الإفراج عن الموازنة التشغيلية المخصصة والمعتمدة للمركز من وزارتي الصحة والمالية.

وشدد محافظ عدن، على مكتب الصحة، بضرورة لفت انتباه المراكز الطبية والصحية إلى الالتزام بضوابط العمل الإداري والمؤسسي والرفع للجهات المسؤولة وذات العلاقة بمكامن القصور وآثارها وتبعاتها على مستوى الخدمات الصحية، خاصة في ظل الأوضاع الصحية الحالية التي تمر بها البلاد، وتحديات مجابهة الموجة الثانية من فيروس كورونا.

في السياق، وجه مدير عام مديرية المنصورة، بمحافظة عدن، أحمد علي الداؤودي، أمس، مكتب الصحة في المديرية بإغلاق أي مستشفى أو مركز أو مستوصف طبي امتنع عن استقبال الحالات المرضية الحرجة بحجة إصابتها بفيروس كورونا.

وشدد الداؤودي، على أن قيادة السلطة المحلية لن تتهاون في اتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المستشفيات والمراكز الصحية بالمديرية في حال عدم القيام بواجبها في تقديم أي مساعدات طبية للمرضى بحجة إصابتهم بالفيروس.

وكان مركز العزل “الأمل”، الكائن في مديرية البريقة بالعاصمة عدن، أعلن اليوم الأربعاء، التوقف عن استقبال حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا.

وقال بيان صادر عن إدارة المركز، إن “توقف المركز عن استقبال حالات كورونا الجديدة، يعود لعدم توفر الأدوية الكافية لمرضى العناية المركزة”.

ولفت البيان، إلى عدم توفر الأجهزة والمحاليل المختبرية، وبعض المعدات الطبية اللازمة لإجراء الفحوصات المستمرة للمرضى لمعاينة وضعهم الصحي.

وأضاف البيان، أن عدم توفير أبسط الحقوق المهنية لطاقم العمل، من مواصلات وتغذية، يتسبب في خلق بيئة غير مناسبة للعمل.

وحمل البيان، وزارة الصحة العامة والسكان، ومنظمة الصحة العالمية، المسؤولية الكاملة من تبعات هذا القرار، مناشداً محافظ المحافظة بالتدخل وإنقاذ الوضع قبل فوات الأوان، وإطلاق نداء استغاثة لمنظمة أطباء بلا حدود للعودة لإدارة المركز والإشراف عليه.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى