سياسة

وزير الخارجية يثمن الموقف المبدئي لدولة الكويت في دعم الشرعية وإنهاء الانقلاب

متابعات:

بحث وزير الخارجية وشئون المغتربين، أحمد عوض بن مبارك، خلال لقائه بوزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي، أحمد ناصر المحمد الصباح، الأربعاء، تطورات الأوضاع على الساحة اليمنية في ظل الجهود الإقليمية والدولية للدفع بالعملية السياسية وإيقاف الحرب في اليمن.

وأكد بن مبارك، الذي يزور الكويت، على أهمية تفعيل اللجنة الوزارية المشتركة بين الجانبين، للمساهمة في عملية التعافي الاقتصادي، وأهمية إنشاء لجنة التشاور السياسي لتوحيد الرؤى والجهود السياسية والدبلوماسية تجاه القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وثمن بن مبارك، الموقف المبدئي لدولة الكويت الشقيقة قيادة وشعباً في دعم الشرعية الدستورية لليمن، ودعمها لجهود استعادة الدولة وإنهاء انقلاب الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران.

أما وزير الخارجية الكويتي، فأكد على موقف بلاده الدائم والثابت تجاه اليمن وشرعيته الدستورية ووحدة وسلامه أراضيه، ووقوفها المستمر إلى جانب جهود استعادة الدولة، ودعم الجهود الإقليمية والدولية المبذولة لإحلال السلام والاستقرار في اليمن.

وأعرب الصباح، عن استعداد دولة الكويت لتقديم كافة أوجه الدعم اللازم لليمن في مختلف القطاعات التنموية والاقتصادية، مشيراً إلى أهمية العمل على انعقاد اللجنة الفنية الوزارية المشتركة بين الجانبين خلال هذا العام.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى