نافذة على الحرب

وفاة رئيس أركان المنطقة العسكرية السابعة متأثراً بإصابته في مواجهات مع مليشيا الحوثي غربي مدينة مأرب

مأرب – “الشارع”:

توفي رئيس أركان المنطقة العسكرية السابعة العميد محمد مشلي الحرملي، الأربعاء، متأثراً بإصابته، جراء مواجهات مع مليشيا الحوثي الانقلابية، في إحدى جبهات مأرب.

وقال مصدر عسكري لـ “الشارع”، إن العميد الحرملي أصيب قبل يومين وهو يقود المعارك في جبهة الكسارة، وتم نقله إلى مستشفى الهيئة بمدينة مارب، ليفارق الحياة، أمس، متأثراً بإصابته.

ونعت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة في بيان لها العميد الحرملي، مشيرة إلى أنه “كان واحدا من القادة الأوفياء الذين وقفوا بشجاعة وبسالة منذ وقت مبكر في وجه مليشيا التمرد ومخلفات الإمامة، ومن أوائل القادة الأحرار الذين لبّوا نداء الوطن وقدّموا تضحيات غالية دفاعاً عن الثورة والجمهورية والمكتسبات الوطنية، وكانت له مواقف وطنية خالدة في مختلف المراحل والمنعطفات”.

وقال البيان، إن الحرملي “أحد رموز النضال الوطني الذين رابطوا في ميادين الشرف والفداء، وكانت له صولات وجولات في معارك دحر المليشيا الحوثية الايرانية وشارك في قيادة عمليات تحرير عدد من المناطق والمواقع، وكان من القادة الشجعان الذين وقفوا بشموخ في مقدمة الصفوف وقاتلوا بشجاعة واقدام إلى جانب أبطال القوات المسلحة والمقاومة الشعبية الباسلة في كل المواقع والميادين”.

وأضاف البيان، أن “الوطن والقوات المسلحة خسرت برحيل الشهيد البطل أحد الضباط الذين أوفوا بالعهد والقسم وكانوا مثالاً للقيادة والجندية والاحترافية في كل المناصب التي شغلها والمهام التي تولاها في حياته النضالية الزاخرة بالعطاء والفداء وقد بذل الشهيد كل غالي ونفيس في سبيل الحرية والكرامة ولم يدخر جهداً في الذود عن الكرامة والحرية والدفاع عن الثورة والجمهورية والمكتسبات والثوابت العظيمة”.

وأكدت وزارة الدفاع، “أن هذه التضحيات الغالية ستزيد الأبطال عزماً واصراراً وثباتاً، وأن الدماء الطاهرة ستضيئ دروب الحرية والفداء وتبقى حافزاً للمُقاتلين البواسل بالحماس وشدة البأس والروح المعنوية الوطنية المتوقدة”.

وعبّرت عن صادق العزاء وعظيم المواساة لأسرة وذوي الشهيد وأقاربه ولجميع أبطال القوات المسلحة.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى