آخر الأخبار

مأرب.. تفجر المواجهات بين قوات الجيش وقبيلة الدماشقة بسبب استحداث نقطة عسكرية في منطقة آل شبوان

  • بعد 24 ساعة من رضوخ السلطة المحلية في مأرب لمطالب قبيلة الدماشقة بإطلاق سراح متهم بجرائم جسيمة مقابل السماح بمرور ناقلات النفط

مأرب- “الشارع”ـ خاص:

اندلعت مواجهات عنيفة، في الساعات الأولى من فجر اليوم الثلاثاء، بين قوات الجيش ومسلحين من قبيلة الدماشقة في منطقة آل شبوان التابعة لمديرية وادي عبيدة، في محافظة مأرب.

وقال مصدر عسكري مُطلع لـ”الشارع”، إن قوات الجيش نصبت نقطة عسكرية معززة  بدبابات ومدفعية وأطقم ومدرعات، بعد منتصف ليل الاثنين، في المكان الذي تتخذ منه قبيلة الدماشقة موقعاً لنصب قطاعها القبلي في منطقة آل شبوان.

وأوضح المصدر، أن النقطة العسكرية تم نصبها في المكان الذي احتجزت فيه قبائل الدماشقة ناقلات النفط والغاز ومنعت دخولها مدينة مأرب عشرة أيام متتالية، مطالبة بإطلاق سراح محتجز من قبيلة آل سمرة متهماً بجرائم جسيمة.

وأكد المصدر، أن قوات الجيش والأمن والسلطة المحلية رضخت لمطالب قبائل الدماشقة، وتم مساء الأحد الفائت، الإفراج عن ناجي بن سمرة المحتجز لدى الأمن في مأرب بتهم عديدة، أبرزها جرائم قتل وقطع الطريق العام، مقابل انسحاب القطاع القبلي والسماح بمرور ناقلات النفط، باتجاه مدينة مأرب، وهو ما تم بالفعل.

وأضاف، المصدر، أنه بعد مرور 24 ساعة من إطلاق سراح المتهم المذكور، والسماح بمرور قاطرات النقل، قامت قوات الجيش في منتصف ليل الاثنين، بنصب نقطة عسكرية، في منطقة آل شبوان، وتحديداً في المكان الذي تتخذه قبائل الدماشقة موقعاً لنصب قطاعها القبلي، فاستنفرت قبيلة الدماشقة، وبدأت الاشتباكات، التي تطورت إلى استخدام السلاح الثقيل.

وفيما أفاد المصدر، أن المنطقة تشهد قصف مدفعي متبادل بين الطرفين إلى جانب المواجهات بالرشاشات الثقيلة، أشار إلى أن المواجهات تزداد ضراوة، في ظل عدم وجود أي توغل للجيش باتجاه قبيلة الدماشقة، وأن القوات مازالت تتمركز في الخط الرائيسي الذي يمر عبر الدماشقة، في منطقة “الراكة”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى