في الواجهة

المبعوث الأمريكي الخاص باليمن: من الصعب منع سفن الأسلحة الإيرانية للحوثيين ونريد من سلطنة عمان إغلاق حدودها أمام عمليات التهريب

وكالات:

قال المبعوث الأمريكي الخاص بشأن اليمن، تيم ليندركينج، إن دعم إيران لمليشيات الحوثي “كبير جدا وفتاك” ويتسبب في سقوط قتلى.

وأضاف في حديثه لأعضاء الكونغرس الأمريكي، أن هجوم مليشيات الحوثي على مدينة مأرب يمثل أكبر تهديد لجهود السلام.

وحذر ليندركينج من أنه إذا لم يتوقف القتال في مأرب “فسيؤدي إلى موجة أكبر من المعارك والاضطرابات”.

وأكد المبعوث الأمريكي على أنه “لا دليل حقيقي على أن إيران تريد دعم حل الصراع في اليمن”.

وتابع: ” سنرحب بقيام إيران بدور بناء، إذا كانوا على استعداد لذلك“، لكنه قال: ”لم نلحظ أي مؤشر على ذلك“.

وحول سبل وقف الدعم الإيراني للحوثي، قال إنه “من الصعب منع السفن التي تحمل أسلحة من إيران للحوثيين في اليمن”.

وأشار إلى أن “أمريكا تريد مزيدا من المساعدة الدولية في وقف شحنات الأسلحة الإيرانية إلى الحوثيين”.

وقال ليندركينج “اعتراض السفن صعب للغاية، بكل وضوح. نريد أن ينضم إلينا شركاؤنا الدوليون… نريد من الدول مثل سلطنة عمان أن تساعد في ضمان بقاء حدودها مغلقة أمام أي نوع من هذا التهريب من إيران”.

وأكد على أن “زيادة هجمات الحوثيين على السعودية اتجاه مقلق للغاية”.

وتابع: “الإمارات والسعودية شريكتان رئيسيتان لنا في مكافحة الإرهاب باليمن”.

وأوضح أن سبب زيارته لأبو ظب الأسبوع الماضي، مناقشة دور الإمارات والسعودية لحل الأزمة الإنسانية باليمن.

وأمس الثلاثاء، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، تأييدها للمطالب الأممية، بضرورة وقف مليشيا الحوثي الإرهابية الهجوم على مأرب بشكل فوري.

وقال نيد برايس، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، في تغريدة عبر “تويتر” إن “الولايات المتحدة تؤيد مطالبة الأمم المتحدة مليشيات الحوثي بوقف هجومها على محافظة مأرب اليمنية، كأولوية إنسانية عاجلة، لأنه يهدد مليون نازح”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى