سياسة

غريفيث: تصريحات ولي العهد السعودي تصب في استقرار المنطقة وأمنها

“الشارع” متابعات:

رحب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، الخميس، بـتصريحات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ودعوته لوقف إطلاق النار في اليمن

وقال غربفبث: “أرحّب بالتصريحات الإيجابية لصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ودعوته لوقف إطلاق النار والعودة إلى المفاوضات”.

وأضاف: “إنّ إنهاء الحرب في اليمن سيساهم بشكل كبير في استقرار المنطقة وأمنها”.

وفي مقابلة صحافية بثتها قناة “العربية” الثلاثاء، قال الأمير محمد بن سلمان إن “الحوثي له علاقة قوية بالنظام الإيراني”، مضيفاً: “انقلاب الحوثي على الشرعية في اليمن أمر غير قانوني”.

وأعرب ولي العهد السعودي، عن الأمل بأن “يجلس الحوثيون على طاولة المفاوضات للتوصل إلى حلول، تكفل حقوق جميع اليمنيين وتضمن مصالح دول المنطقة”.

وأضاف: “السعودية لا تقبل وجود تنظيم مسلح خارج عن القانون على حدودها”، مشدداً على ضرورة أن يقبل الحوثيون وقف إطلاق النار والجلوس إلى طاولة المفاوضات.

وتابع: “العرض المقدم من السعودية هو وقف إطلاق النار والدعم الاقتصادي وكل ما يريدونه مقابل وقف إطلاق النار من قبل الحوثي”.

وقال محمد بن سلمان: “لا شك أن الحوثي له علاقة قوية بالنظام الإيراني لكن أيضا الحوثي في الأخير يمني ولديه نزعة العروبية واليمنية التي أتمنى أن تحيا فيه بشكل أكبر ليراعي مصالحه ومصالح وطنه قبل أي شيء آخر”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى