سياسة

وزير الخارجية السعودي يصل عمان تزامناً مع مباحثات حول اليمن

“الشارع”- وكالات:

وصل وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، الأحد، إلى سلطنة عمان، بالتزامن مع تواجد المبعوثين إلى اليمن الأمريكي تيموثي ليندركينغ، والأممي مارتن غريفيث، في مسقط، في إطار مسعاهما لدفع الأطراف المتحاربة في اليمن إلى القبول بخطة أممية لوقف إطلاق النار واستئناف العملية السياسية المتوقفة في البلاد منذ ثلاث سنوات.

وأفادت وكالة الأنباء العمانية الرسمية، بأن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، الذي وصل إلى مسقط في زيارة تستغرق يوماً واحداً، سلم نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء العماني فهد آل سعيد، رسالة خطية من العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، إلى سلطان عمان هيثم بن طارق، “تتصل بالعلاقات الثنائية ودعم مجالات التعاون المشترك بين البلدين ودول المنطقة”.

وأضافت الوكالة، أن الوزيرين السعودي والعماني، استعرضا خلال لقائهما، “آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، والأمور ذات الاهتمام المشترك”.

وكان وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، قد وصل مساء السبت إلى الإمارات العربية المتحدة والتقى وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان.

وجرى خلال اللقاء التشاور بشأن مجمل القضايا والمستجدات في المنطقة بالإضافة إلى بحث آفاق التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في المجالات كافة، وفقا لوكالة أنباء الإمارات “وام”.

وتطرق الجانبان إلى التعاون والتنسيق بين البلدين في مواجهة تداعيات جائحة فيروس “كوفيد – 19” وسبل تعزيز العمل الدولي الجماعي من أجل المضي قدما في مرحلة التعافي من الجائحة على مختلف الأصعدة.

وأكد الشيخ عبدالله أن دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية ترتبطان بعلاقات أخوية راسخة ومتجذرة تزداد قوة وصلابة بدعم ورعاية من قيادتي البلدين الشقيقين.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى