في الواجهة

سيناتور أمريكي: عملية احتجاز شحنة الأسلحة الإيرانية المتجهة إلى الحوثيين ليست مفاجأة وطهران سعت لتأجيج الحرب في اليمن منذ 2013

“الشارع”- متابعات:

قال السيناتور الجمهوري توم كوتون، إن إيران مستمرة ف سعيها بتأجيج الحرب في اليمن عبر مواصلة تهريب الأسلحة إلى المليشيات الحوثية.

جاء حديث السيناتور الأمريكي، تزامناً مع الإعلان عن مصادرة شحنة أسلحة إيرانية في بحر العرب، كانت في طريقها لذراعها في اليمن.

واعتبر كوتون في تغريدة له أن قيام البحرية الأمريكية باحتجاز شحنة أخرى من الأسلحة الإيرانية المتجهة إلى اليمن لا يعد مفاجأة، وذلك لأن طهران سعت لتأجيج الحرب هناك في اليمن منذ 2013.

That the US Navy seized another shipment of Iranian weapons bound for Yemen should come as no surprise.

Iran has sought to fuel civil war in Yemen since at least 2013:https://t.co/YVrSxoAmSB

— Tom Cotton (@SenTomCotton) May 9, 2021

جاء ذلك بعدما أعلن الأسطول الخامس بالبحرية الأمريكية أن طراد الصواريخ الموجهة “يو.إس.إس مونتيري” صادر شحنة أسلحة غير قانونية من مركب شراعي مجهول في المياه الدولية بشمال بحر العرب يوم السادس من مايو الجاري.

كما صرح مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية لـ”أسوشيتد برس” أن التحقيق الأولي للبحرية وجد أن السفينة جاءت من إيران، ما ربط طهران مرة أخرى بتسليح الحوثيين رغم حظر الأسلحة المفروض من الأمم المتحدة.

وقد أفاد الأسطول الأمريكي أن شحنة الأسلحة ضمت عشرات الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات روسية الصنع، وآلافاً من بنادق تايب 56 الصينية الهجومية، ومئات من مدافع بي.كيه.إم الرشاشة، وبنادق قنص، ومنصات إطلاق قذائف صاروخية.

كما أضاف إن الشحنة، وهي في حيازة السلطات الأميركية حالياً، ضمت أيضاً أدوات رؤية متقدمة.

وكشف مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الاثنين، لـ “العربية” إن الشحنة التي تمّ ضبطها في بحر العرب هي رابع شحنة يتم وقفها منذ العام 2019، والقارب الذي تمّت السيطرة عليه لم يكن يحمل علم دولة لذلك أثار الشبهات.

وأكد، أن آخر مرفأ كان فيه القارب هو أحد مرافئ إيران، مشيراً إلى أن الوجهة الأخيرة للشحنة كانت على الأرجح الحوثيين.

وأشار المسؤول الأمريكي، إلى أنه لم يستطع تأكيد الطريق التي يسلكها المهرّبون قبل أن تصل الشحنة إلى الحوثيين، مؤكداً أن الجهود كبيرة لكن لا أحد يستطيع التأكد من أن كل الشحنات يتمّ ضبطها قبل أن تصل إلى مستخدميها.

يذكر أنه سبق أن صودرت شحنات أسلحة إيرانية في المنطقة المذكورة متوجهة إلى مليشيات الحوثي في اليمن. وغالباً ما تتهم الحكومة اليمنية إيران بتصدير أسلحة إلى الحوثيين، إلا أن شحنة اليوم حملت صينية وروسية.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى