آخر الأخبار

واشنطن تدعو مجلس الأمن الدولي إلى ممارسة مزيد من الضغوط على الحوثيين لوقف إطلاق النار

عدن- “الشارع”:

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن الأمم المتحدة قدمت اتفاقية عادلة، لكن الحوثيين يواصلون القتال في مأرب ويرفضون التعامل مع مكتب مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، مارتن غريفيث.

وأشارت في بيان، إنها ترحب باهتمام مجلس الأمن الدولي بهجوم الحوثيين على مأرب، والذي يُعرّض آلاف اليمنيين المستضعفين للخطر ويحُد من الاستجابة الإنسانية التي تعمل لمنع المجاعة.

وأضاف البيان، أن “اليمن في وضع خطير، لقد حان الوقت لتحقيق وقف إطلاق النار الشامل”.

ودعت الخارجية الأمريكية في بيانها، المجتمع الدولي إلى زيادة الضغط على الحوثيين للموافقة على وقف فوري لإطلاق النار على مستوى البلاد.

والأربعاء الفائت، دعا مجلس الأمن الدولي في بيان أقر بإجماع الدول الأعضاء فيه، إلى وقف فوري للأعمال العدائية في اليمن خصوصا في مأرب، التي تشهد مختلف جبهاتها مواجهات عنيفة جراء استمرار مليشيا الحوثي في شن هجمات متواصلة على مواقع القوات الحكومية في محاولات لإحكامها السيطرة على المحافظة النفطية، والتي تعد آخر معاقل الحكومة الشرعية في الشمال.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى