في الواجهة

تعز.. انقسام داخل اللواء الرابع مشاة جبلي ينذر بمواجهات بين “الزريقة” و”مخلاف” (تفاصيل)

  • جنود الكتيبة الرابعة يرفضون تعيين شقيق المخلافي قائداً للكتيبة، خلفاً للقيادي الزريقي الذي قتل في مواجهات مع مليشيا الحوثي في جبهة الأحكوم

  • مسلحو المخلافي اقتحموا محلاً تجارياً تابعاً لأحد أهالي الزريقة في مدينة التربة وعبثوا بمحتوياته

  • الجبولي يمنح جنود من مخلاف ٢٤ ساعة لإخلاء موقع جبل صبران، المطل على مدينة التربة، ويوجه النقطة الأمنية في مدخل المدينة بمنع مرور أي تعزيزات قادمة من تعز

التربةـ “الشارع”:

اقتحم عدد من مسلحي مليشيا الحشد الشعبي التابعة لحزب الإصلاح، محلاً تجارياً، ظهر اليوم السبت، وسط مدينة التربة مركز مديرية الشمايتين، جنوبي محافظة تعز.

وقالت مصادر محلية لـ “الشارع”، إن مسلحين بزي مدني يتبعون أسامة المخلافي، (شقيق القيادي الإخواني حمود سعيد المخلافي)، اقتحموا محل بهارات يملكه التاجر راشد الزريقي، وقاموا برمي البضاعة إلى الشارع.

وأوضحت المصادر، أن العاملين في المحل حاولوا تهدئة المسلحين ومعرفة أسباب التهجم على المحل، فقابلهم المسلحون بالضرب بأعقاب البنادق، منهم عامل كان لا يزال يؤدي صلاة الظهر، هو الأخر لم يسلم من الإعتداء.

وأضافت المصادر، أن مسلحي الحشد الشعبي عبثوا بمحتويات المحل قبل إغلاقه بالقوة.

وطبقاً للمصادر، فإن تجار المدينة، استنكروا حادثة اقتحام محل التاجر الزريقي، وأغلقت المحال التجارية في شارع الخضار احتجاجاً على الاعتداء، وسط مطالبات بالقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة وفرض الأمن والاستقرار وحماية التجار من المليشيات المسلحة.

وفيما أشارت المصادر، إلى أن مسلحي المخلافي أرجعوا أسباب عملية الاقتحام بذريعة أن مالك المحل قيس راشد وشقيقه اعتدوا على مواطنين أمس الأول، جراء مشاكل على أرض زراعية، قال مصدر أمني في اتصال هاتفي أجرته معه “الشارع”، أن الحادثة امتداداً لمشاكل سابقة بين جنود ومسلحين من أهالي الزريقة وآخرين من منطقة مخلاف التابعة لمديرية شرعب السلام.

ولفت المصدر، إلى أن هناك انقسام كبير داخل اللواء الرابع مشاة جبلي الخاضع لسيطرة حزب الإصلاح، مشيراً إلى أن هناك صراع مناطقي داخل كتائب اللواء وخلافات كبيرة تكاد أن تتطور إلى قضايا ثأر بين أهالي الزريقة وشرعب.

وأكد المصدر، أن قيادات عسكرية في محور تعز، تسعى إلى فرض أسامة المخلافي قائداً للكتيبة الرابعة في اللواء الرابع مشاة جبلي، خلفاً للقائد السابق عبده نعمان الزريقي الذي قتل مؤخراً في جبهة الأحكوم بمديرية حيفان في مواجهات مع مليشيا الحوثي الانقلابية، فيما منتسبي الكتيبة أغلبهم من أهالي الزريقة يرفضون قرار تعيين المخلافي قائداً للكتيبة.

وأوضح المصدر، أن مدينة التربة تشهد توتراً أمنياً وإغلاق للمحال التجارية.

وقال المصدر، إن قائد اللواء الرابع مشاة جبلي أبو بكر الجبولي، أصدر، عصر اليوم (السبت) أمراً بمنع مرور أي سيارة تقل مسلحين  في النقطة الأمنية بمدخل مدينة التربة، ومنح مسلحين ينتمون إلى شرعب يتمركزون في موقع جبل صبران المطل على مدينة التربة، مهلة “24 ” ساعة لإخلاء الموقع، بالتزامن مع توجيهاته بمنع أي تعزيزات عسكرية قادمة من تعز إلى مدينة التربة.

أضاف المصدر، أن أطقم عسكرية تابعة للواء الرابع مشاة جبلي، تجوب شوارع مدينة التربة، في حالة استنفار، ينذر بمواجهات بين أهالي الزريقة ومخلاف.

وطبقاً لمصادر محلية، فإن تجار مدينة التربة، استنكروا حادثة اقتحام محل التاجر الزريقي، وأغلقت المحال التجارية في شارع الخضار احتجاجاً على الاعتداء، وسط مطالبات بالقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة وفرض الأمن والاستقرار وحماية التجار من المليشيات المسلحة.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى