في الواجهة

ترتيبات لخوض معركة قادمة باتجاه عدن.. قوات “الإصلاح” تحشد المقاتلين وتستحدث خنادق وتحصينات في شُقرة وشبوة

أبين_ شبوةـ “الشارع”:

أفادت “الشارع” مصادر محلية، إن القوات العسكرية التابعة للشرعية، تقوم بأعمال استحداثات للخنادق الأرضية في الخطوط الأمامية بمدينة شقرة التابعة لمديرية أحور الساحلية بمحافظة أبين.

ونقلت المصادر عن شهود عيان، إن قوات الألوية الحكومية الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح، بدأت، اليوم الثلاثاء، بحفر خنادق وبناء تحصينات، في عدد من المواقع العسكرية الخاضعة لسيطرتها، في شقرة، وعلى جوانب الطرقات الرئيسية والفرعية في المنطقة.

وأضافت المصادر، أن التحصينات الجديدة تبعد بحوالي ٤ كيلوا متر، عن مواقع تمركز قوات ألوية العمالقة المرابطة بين قوات الطرفين، في شقرة باتجاه زنجبار.

وبحسب المصادر، فإن استحداثات قوات الإصلاح، جاءت بالتزامن مع دعوات أطلقتها قيادات عسكرية في ألوية الحماية الرئاسية بتحشيد المقاتلين لاقتحام العاصمة المؤقتة عدن.

وفي سياق متصل، عززت القوات الأمنية الخاضعة لسيطرة حزب “الإصلاح” من تواجدها في منطقة خبر لقموش، بمحافظة شبوة، من خلال حفر خنادق ومتارس في المنطقة.

وقال مصدر محلي لـ “الشارع” إن القوات الأمنية والعسكرية التي وصلت إلى المنطقة خلال الأيام الماضية، بدأت أمس الاثنين، عبر شيولات ومعدات ثقيلة بحفر الخنادق وبناء المتارس على الطريق العام.

ورجح المصدر، أن التحصينات الجاري استحداثها في خبر لقموش، تشير إلى أن هناك ترتيبات لخوض معركة قادمة مع قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في أبين باتجاه محافظة عدن.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى