منوعات

دراسة: أوجه تشابه مذهلة بين الدماغ والخصيتين لا توجد بين أي عضوين آخرين لدى البشر

مونت كارلو الدولية:

ألقت دراسة علمية جديدة الضوء على العديد من أوجه التشابه بين الدماغ والخصيتين لدى البشر، وهي لا توجد بين المخ وأي جزء آخر من جسم الإنسان.

وبحسب الدراسة التي قادتها عالمة الطب الحيوي باربرا ماتوس من جامعة “أفيرو” في البرتغال ونشرتها مجلة “المجتمع الملكي” العلمية البريطانية في 2 حزيران/يونيو 2021 فإن “المخ والخصيتين تحتوي على أكبر عدد من البروتينات الأكثر شيوعاً مقارنة بالأنسجة الأخرى في جسم الإنسان”،.

وكانت دراسات سابقة قد أشارت بالفعل إلى وجود روابط بين الاضطرابات الجنسية واضطرابات الدماغ وحتى بين الذكاء وجودة الحيوانات المنوية. لكن هذه المرة، يبدو أن فريق الباحثين من البرتغال والمملكة المتحدة قد وجدوا تفسيراً لذلك.

وقارن العلماء بين البروتينات في 33 نوعاً من الأنسجة، بما في ذلك القلب والأمعاء وعنق الرحم والمبيض والمشيمة، ووجدوا أن الخصيتين والدماغ لديهما 13422 بورتيناً مشتركاً. وتم تأكيد هذه النتيجة من خلال الدراسات الجينية التي تظهر أن هذين العضوين البعيدين عن بعضهما يشتركان رغم ذلك في أكبر عدد من الجينات بين جميع أعضاء الجسم.

وبالتالي، فإن كلا العضوين متعطشان للطاقة لتشغيل العمليات الصعبة للغاية مثل التفكير وإنتاج عدة ملايين من الحيوانات المنوية يومياً ويمتلكان خلايا خاصة للقيام بذلك. وعلى الرغم من أن هذه الخلايا لها وظائف مختلفة جداً في العضوين، إلا أن الخلايا العصبية تعمل بشكل مشابه للحيوان المنوي في نقاط معينة. فكلتا الخليتين لهما وظائف مهمة في توجيه محتويات الحويصلة الإفرازية إلى خارج غشاء الخلية وهي عملية تسمى الإخراج الخلوي.

وخلص الفريق إلى أن “هذا الموضوع لم يتم بحثه بالشكل الكافي، وتحتاج العلاقة بين هذه الأنسجة إلى توضيح، مما قد يساعد في فهم الاختلالات التي تؤثر على الدماغ والخصيتين”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى