سياسة

وزير خارجية عُمان يصل الرياض تزامناً مع بوادر اتفاق وقف إطلاق النار في اليمن

“الشارع”- متابعات:

وصل وزير خارجية سلطنة عُمان بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، والوفد المرافق له، الأربعاء، إلى العاصمة السعودية الرياض لإجراء مباحثات، بالتزامن مع بوادر اتفاق لحل الأزمة اليمنية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس)، إن وزير خارجية المملكة، الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله، كان في مقدمة مستقبلي نظيره العماني لدى وصوله مطار الملك خالد الدولي بالرياض.

يأتي ذلك، فيما لا يزال وفد سلطنة عُمان يتواجد في العاصمة اليمنية صنعاء، لإجراء مباحثات مع الحوثيين بشأن المبادرة عمانية مطروحة تنص على “رفع الحظر عن مطار صنعاء وميناء الحديدة، يعقبه إعلان لوقف إطلاق النار، ثم البدء بالمفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة””

كما تأتي الزيارة بالتزامن مع مباحثات يجريها، “مارتن غريفيث” مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، في العاصمة الإيرانية طهران، حول سُبل الوصول إلى “”لسلام في اليمن” حيث التقى بثلاثة من كبار المسؤولين في الخارجية الإيرانية، يبنهما وزير الخارجية الغيرانية محمد جواد ظريف.

وذكرت وزارة الخارجية الإيرانية، أن وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف، استقبل، مبعوث الأمین العام الخاص فی شؤون الیمن مارتن غریفیتث وبحث معه مختلف ابعاد أزمة الیمن وسبل تحقيق السلام والاستقرار في البلد.

واختتم وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك زيارته إلى “مسقط” اليوم، بعد مباحثات أجراها مع المسؤولين العمانيين حول الأزمة في اليمن.

ومطلع مايو الماضي فشلت جهود ومفاوضات توسطت فيها الأمم المتحدة في التوصل إلى أي اتفاق لوقف إطلاق النار، بعد أن رفض الحوثيون المبادرة السعودية المطروحة والمدعومة بشكل كبير من المجتمع الدولي ووافقت عليها الحكومة اليمنية، قبل أن تعود الجهود عادت مجدداً بزخم دولي أكبر.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى