رصيف

العالقون اليمنيون في الهند: معاناتنا تزداد في ظل غياب السفارة والقنصلية وتجاهل الحكومة

عدن- “الشارع”:

عبر العالقون اليمنيون عن أسفهم وسخطهم تجاه السفارة اليمنية في الهند التي لم يكن لها أي وجود أو تلمس أوضاعهم، أو إيجاد حلول ملموسة بإعادتهم إلى وطنهم أو إيوائهم والتخفيف من معاناتهم، بعد مرور شهرين على تعليق رحلات الطيران.

وأفاد اللجنة التنسيقية للعالقين في بيان لها، أنه تم توجيه مذكرة للسفير اليمني لدى جمهورية الهند عبدالملك الإرياني والقنصل يحيى غوبر طالبوهما فيها بتحديد موعد للجلوس معهم لمناقشة وضع العالقين والتخفيف من معاناتهم، ولكن تبين أن السفير والقنصل في فترة نقاهة، غير متواجدان لمزاولة أعمالهما، في ظل تجاهل الحكومة ولجنة الطوارئ.

وعبرت اللجنة التنسيقية، أن التغيب الإداري الشبه تام لطاقم السفارة والقنصلية أحد أسباب معاناة المواطنين اليمنيين، الذي يتعرضون للاحتجاز في الهند بين كل وقت وآخر، دون أن تقوم السفارة بأدنى واجب تجاه العالقين.

وطالب العالقون اليمنيون الرئاسة بمحاسبة القائمين على السفارة والقنصلية اليمنية في الهند لعدم كفاءتهم وتغيبهم عن القيام بمهامهم، والضغط على الحكومة بإعادة تشغيل رحلات الخطوط الجوية اليمنية من الهند إلى اليمن بأسرع وقت ممكن.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى