في الواجهة

شقيق حسن زيد: قيادي حوثي اعترف أن أخي تم اغتياله بقرار من قيادة المليشيا

عدن- “الشارع”:

كشف عباس زيد، شقيق القيادي السياسي في جماعة الحوثي الانقلابية حسن زيد، أن قيادياً حوثياً اعترف أن شقيقه تمت تصفيته بقرار من قيادة المليشيا.

وقال زيد، في منشور له على “فيسبوك”، أن “الجرأة وصلت في المجرم الذي يدعي أنه أحد المشرفين الثقافيين ويدعمه أحد إخوانه العاملين في جهاز المخابرات اليمنية بصنعاء بأن يعترف أن شقيقي حسن تم اغتياله بحكم إعدام صادر منهم”.

وأضاف: “علما أن أحد إخوانه (المشرف الثقافي الحوثي) عليه حكم بالحبس سنتين وتم تحصينه من عناصر أمنية نافذة، ومعنى هذا أن ما قام به من جرائم بتكليف واضح”.

وتابع: “بعض الجناة يمارسون الابتزاز بمزيد من ارتكاب الجرائم، وإذا تم ضبطهم هددوا بنشر حقائق صادمة ضد من كلفهم”.

وقال: “لن نسكت خاصة وقد سكتنا على التهديدات التي طالت أخي الشقيق حسن زيد”.

وأشار زيد، إلى أن ابناء أخيه يتعرضون للتهديد، محملا مليشيا الحوثي مسؤولية سلامة حياتهم.

أضاف، “يكفي شعورنا بالذنب أننا سكتنا على تهديد أخي وما زلنا متكتمين عن الجهات التي هددته وحمت وحصنت من يهدد أبنائه إلى اليوم”.

واعتبر زيد، منشوره، بلاغاً للنيابة العامة والأجهزة الأمنية وجهاز المخابرات، الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وتعرض القيادي السياسي حسن زيد، الذي عينته مليشيا الحوثي وزيراً للشباب والرياضة في حكومتها غير المعترف بها دولياً لحادثة اغتيال في صنعاء في أكتوبر من العام الماضي.

وادعى الحوثيون، حينها بمقتل من وقف وراء العملية، وأغلقوا القضية بشكل نهائي.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى