نافذة على الحرب

القوات الحكومية تفشل أعنف هجوم حوثي على “البلق” وتكبد المليشيا عشرات القتلى غرب مأرب

مأرب- “الشارع”:

كثفت مليشيا الحوثي الانقلابية، اليوم الاثنين، هجماتها، على مواقع القوات الحكومية، في العديد من جبهات المحور الغربي لمحافظة مأرب.

وقالت مصادر ميدانية متطابقة لـ “الشارع”، إن مليشيا الحوثي، شنت هجمات عنيفة، منذ منصف ليل أمس، على جبل البلق القبلي، المطل على سد مأرب.

وأوضحت المصادر، أن الحوثيين بدئوا هجومهم العنيف من اتجاه منطقة الزور ووادي دنة، شرقي مديرية صرواح.

وأشارت المصادر، إلى أن المليشيا الحوثية دفعت بالمئات من عناصرها، في محاولتها للسيطرة على جبال البلق.

وذكرت المصادر، أن القوات الحكومية مسنودة بمقاتلين قبليين، تمكنت من التصدي للهجوم على البلق، وأعاقت المليشيا من تحقيق أي تقدم.

وأفادت المصادر، أن القوات الحكومية خاضت مع المليشيا، مواجهات ضارية استمرت حتى الصباح، كبدت خلالها الحوثيين خسائر كبيرة.

وبحسب المصادر، فإن العشرات من عناصر المليشيا لقوا مصرعهم، جراء المواجهات، بنيران القوات الحكومية، علاوة على تدمير معدات وأطقم قتالية.

إلى ذلك، خاضت القوات الحكومية، اليوم، مواجهات مماثلة، مع المليشيا الحوثية، على جبهتي المشجح والكسارة، عقب هجمات نفذتها المليشيا.

ولفتت المصادر، إلى أن المليشيا تكبدت العديد من القتلى والجرحى، بنيران القوات الحكومية، إضافة إلى عدد من الأسرى.

كما شهدت العديد من مناطق جبهات المحور الغربي الشمالي، استمراراً للمواجهات بين الطرفين.

وتركزت، وفقا للمصادر، في غرب مديرية رغوان وماس بمديرية مدغل.

في غضون ذلك، دكت مقاتلات التحالف العربي، بعدد من الغارات الجوية تعزيزات ومواقع مليشيا الحوثي، ملحقة بها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى