منوعات

ما هو سر حياة “إميليو فلوريس” أكبر رجل معمر في العالم

وكالات:

يستعد، إميليو فلوريس ماركيز، من بورتوريكو، للاحتفال بعيد ميلاده الـ113، في أغسطس المقبل، ليكون بذلك أكبر رجل معمر على وجه الكرة الأرضية.

إميليو الذي ولد في 8 أغسطس 1908، دخل للتو في كتاب غينيس للأرقام القياسية، كما حصل على شهادة أكبر رجل سنا على قيد الحياة في العالم.

يبلغ سنه الآن وفق شبكة أخبار “سي أن أن” 112 عاما و327 يوما، وهو ما يؤهله للقب أكبر معمر في العالم.

وإيميليو هو الثاني في عائلة مكونة من 11 طفلا، كان متزوجا من أندريا بيريز لمدة 75 عاما حتى وفاتها في عام 2010.

وأنجب الزوجان أربعة أطفال، ولديه خمسة أحفاد، وخمسة من أبناء الأحفاد، وفقا لموسوعة غينيس للأرقام القياسية.

يعيش إيميليو الآن في ريو بيدراس، في بورتوريكو التابع للولايات المتحدة، مع أبنائه، تيرسا و “ميليتو”.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن ماركيز، فقد معظم سمعه، حيث خضع لعملية جراحية لزرع جهاز تنظيم ضربات القلب، عندما كان عمره 101 عاما. لكنه لا يزال قويا وبصحة جيدة.

وجاء في عناوين صحفية تناولت قصته، أن مفتاح سر ماركيز، المعروف باسم “دون ميلو”، لحياة سعيدة هو “التمتع بوفرة من الحب والعيش بدون غضب”.

قالت ابنته في حديث نقلته موسوعة غينيس للأرقام القياسية: “لقد رباني والدي بالحب، وحب الجميع. كان يقول لي دائما ولإخوتي أن أفعل الخير وأن أشارك الآخرين في كل شيء”.

وقبل إيلميليو، كان دوميترو كومونسكو هو أقدم رجل معمر على قيد الحياة تم التعرف عليه من قبل موسوعة غينيس للأرقام القياسية. لكنه توفي في 27 يونيو 2020، بعد أقل من شهر من استلام الرقم القياسي، عن عمر يناهز 111 عاما و 219 يوما.

وبعد وفاته، قالت موسوعة غينيس للأرقام القياسية إنها “تلقت أدلة” تدعم ماركيز، الذي ولد قبل ثلاثة أشهر من كومونسكو.

يذكر أن أكبر معمرة على وجه الأرض، هي كين تاكانا البالغة من العمر 118 عاما. والتي تعيش في دار لرعاية المسنين في فوكوكا باليابان.

وفي مارس، قال حفيدها لشبكة أخبار “سي أن أن” إن تاكانا تسعى للحصول على الرقم القياسي لأكبر شخص عاش على الإطلاق. والذي تحتفظ به جين لويز كالمينت، وهي امرأة فرنسية توفيت عن عمر 122 عاما.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى