تقارير

صفقات فساد حزب الإصلاح في تعز تشمل مقابر الموتى

تعز- “الشارع”:

دشنت مؤسسة القيادي الإخواني حمود سعيد المخلافي، اليوم الأحد، وضع حجر الأساس لمشروع حماية وتأهيل مقبرة عصيفرة وسط مدينة تعز بتكلفة (320) ألف دولار، بفارق سعر أكثر من 100 ألف دولار في مناقصة المشروع.

وأفاد “الشارع” مصدر مُطلع، إن مؤسسة حمود المخلافي أعلنت عن محضر فتح مظاريف مشروع تأهيل مقبرة “الشهداء” في

محضر فتح مظاريف المناقصة

  عصيفرة في 2 فبراير الفائت. حيث قدم 14 مقاولاً عطاءاتهم لترسو المناقضة على مكتب “صادق أمين عباس للمقاولات” كونه قدم أقل عطاء تمثل بـ 247 ألف دولار.

وأوضح المصدر، أن المكتب المذكور الذي رست عليه المناقصة ظل متواصلاً بشكل مستمر مع مؤسسة المخلافي منذ 5 أشهر، من أجل كتابة العقد. ليتفاجأ الخميس الفائت أن المؤسسة سلمت المشروع مكتب مقاولات تابع لجمعية الإصلاح الخيرية. بفارق سعر 110 ألف دولار عن المكتب الذي رست عليه المناقصة طبقاً لمحضر فتح المظاريف.

وأضاف المصدر، أن المكتب الذي تم تسليمه مشروع إعادة التأهيل يسمى (المكتب الآسوي) الذي يديره عبدالله عبدالملك شقيق القيادي الإخواني توفيق عبدالملك. المتهم هو الآخر بقضايا فساد تتعلق بملف جرحى المحافظة.

وحصلت “الشارع” على صورة من إشعار وجهه مكتب صادق أمين عباس للمقاولات في 8 يوليو الجاري، يطالب فيه مؤسسة المخلافي بتوقيع عقد تنفيذ المناقصة خلال 10 أيام، كونها رست عليه قانوناً بعد استيفائه كافة الشروط والمواصفات المطلوبة. حيث ظلت المؤسسة تماطل في توقيع العقد مع المكتب، بذريعة أن مبلغ التمويل لم يصل بعد.

وخاطب الإشعار مؤسسة المخلافي بالقول: “ردكم خلال الخمسة الأشهر الماضية بالتواصل معنا في حال وصول التمويل يشوبه الكثير من الغموض. كونه مخالف ومناقض تماماً لإجراءات وشروط المناقصات. وكون إعلان أي مناقصة لا يتم إلا بعد أن يكون مبلغ تمويل المشروع جاهزاً طبقاً لقانون المناقصات”.

كما أشار إلى أن المماطلة والتأخير في البدء في العمل عرض المكتب لأضرار بالغة وضاعف خسارته المادية يومياً. لكونه أوقف بعض من أنشطته وعزف عن توقيع أي عقود جديدة مع أي جهات أخرى. وفاءً بالتزاماته بموجب هذه المناقصة، ناهيك عن التجهيزات التي قام بها لصالح المشروع.

وهدد مكتب صادق أمين عباس للمقاولات برفع دعوى قضائية أمام المحكمة المختصة ضد المؤسسة بتعويضه عن كافة الخسائر

إشعار وجهه مكتب صادق أمين عباس للمقاولات إلى مؤسسة المخلافي

التي تعرض لها جراء مخالفة توقيع عقد المناقصة. في حال لم يتم توقيع العقد خلال 10 أيام من تاريخ صدوره.

وقال المصدر المطلع ذاته، إن مؤسسة المخلافي لم تتجاوب مع مذكرات وإشعارات مكتب صادق أمين عباس. وسلمت المشروع للمكتب الأسيوي التابع لجمعية الإصلاح الخيرية. الذي قدم أكبر عرض في محضر فتح المظاريف بلغ 358 ألف دولار، أي بفارق سعر يفوق 110 ألف دولار عن المبلغ الذي رست عليه المناقصة. وهو ما أكده أيضاً محضر فتح مظاريف عطاءات المقاولين التي حصلت “الشارع” على صورة منه.

ووضع وكيل محافظة تعز، عارف جامل، اليوم الأحد، حجر الأساس لمشروع حماية وتأهيل المقبرة بمنطقة عصيفرة.

وعقب وضع حجر الأساس قال جامل إن “المشروع يعد تكريما وتخليدا لشهدائنا الأبطال الذين قدموا أرواحهم رخيصة في مواجهة المليشيات الحوثية المدعومة من إيران وانتصروا لعزة وكرامة تعز”.

كما يتضمن مشروع حماية وتأهيل المقبرة، تنفيذ جدران ساندة وإنشاء أسوار وقنوات تصريف مياه الأمطار التي تسببت في انجراف وتهدم عدد من القبور. بالإضافة إلى تنفيذ أسوار حماية من جميع الاتجاهات وإنشاء بوابات رئيسية وغرفة إدارة وحمامات. وإعادة ترتيب وتنظيف وصيانة المساحات الكبيرة للمقبرة. بالإضافة إلى رصف الطرق والممرات وغرس الأشجار فيها.

وينشط حزب الإصلاح، عادة في الملفات التي تُدر عليه الأموال الطائلة. حيث يواجه “الإصلاح” اتهامات بالمتاجرة في الكثير من القضايا في تعز، خصوصا قضية الجرحى واستثمار قوائم قتلى الجيش.

وكان حمود سعيد المخلافي القيادي في حزب الإصلاح، بعد خروجه من تعز، مطلع العام 2016م، قد توجه نحو استخدام ملف الجرحى كوسيلة للمتاجرة أيضاً، وتحديداً من عمان وتركيا حيث يقيم.

ومطلع شهر مارس من العام الماضي، افتتح القيادي الإخواني “المخلافي”، مركزاً عربياً خاصاً بالأطراف الصناعية، في سلطنة عمان. لتقديم الخدمات والعلاجات لجرحى تعز. وهو ما يندرج ضمن المشاريع الاستثمارية للحزب بحسب العديد من المراقبين.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى