أخبار

الملحق الثقافي في السودان يرفض صرف مستحقات طلاب من خريجي الكليات العسكرية والمدنية ويشترط حضورهم شخصياً

عدن- “الشارع” :

ناشد عدد من الطلاب اليمنيين من خريجي الكليات العسكرية والمدنية في السودان، السفير اليمني بالخرطوم، بصرف مستحقاتهم المالية المتأخرة. حيث يسعى الملحق الثقافي إلى مصادرتها بدون وجه حق. حسب إفادتهم.

وشكى الطلاب الخريجون من تلاعب الملحق الثقافي في السفارة اليمنية بالخرطوم بمستحقاتهم المالية المتأخرة والسعي لمصادرتها من خلال اشتراطات تعجيزية لصرفها.

وقال مصدر مطلع لـ”الشارع”: إن الطلاب الذين تخرجوا من الكليات العسكرية والمدنية بالسودان، لم يتسلموا مستحقاتهم المالية لثلاثة أرباع من العام الماضي 2020.

وأوضح المصدر، أن العديد من الطلاب الذين تخرجوا العام الماضي، سافروا إلى اليمن دون أن يستلموا مستحقاتهم المالية المتبقية، بعد إبلاغهم من قبل الملحق الثقافي أنه سيصرف مستحقاتهم ويرسلها إلى اليمن بعد تسلمها من الجهات المختصة. علما أن الظروف المادية الصعبة، أجبرتهم على مغادرة السودان قبل استلام المستحقات.

وأضاف: أن الملحق الثقافي في السودان رفض صرف مستحقات الطلاب الخريجين بعد ما تسلم المخصصات المالية المقدمة من المملكة العربية السعودية. مشترطاً حضورهم إلى الخرطوم.

وأشار، إلى أن ما تبقى لكل طالب من مستحقات لدى السفارة 3900 دولار أمريكي. وأن السعودية سلمت للملحق الثقافي مخصصات ربع واحد فقط أي بمقدار 1300 دولار لكل طالب.

وذكر المصدر، أن الطلاب وكلوا أشخاص في السودان بشكل رسمي، من أجل استلام مستحقاتهم المالية. ومصادق على التوكيلات من قبل المحاكم والخارجية اليمنية. إلا أن الملحق الثقافي اشترط تسليمها يداً بيد. وهو شرط تعجيزي الغرض منه مصادرتها بدون وجه حق.

وناشد الطلاب الخريجين، السفير اليمني في السودان التدخل لحل هذه المشكلة وبما يضمن تسليمهم كامل حقوقهم. التي هي في الأساس ديون عليهم للغير، اقترضوها أثناء فترة انقطاع عملية صرف تلك المستحقات.

وكانت الحكومة اليمنية، قد وقعت قبل أسبوعين. اتفاقية تعاون مع المملكة العربية السعودية، لدعم الطلاب اليمنيين المبتعثين في الخارج.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى