مقالات رأي

خفِفوا من نفاقكم

المتصدرون للعن صالح اليوم، هم نفس من كانوا يطبلون له ويؤلهونه في الأمس. وهم نفس من يطبلون ويؤلهون هادي اليوم، وهو مجرد نسخة أكثر رداءة من سابقه.

لهذا نقدهم ليس صحوة، هو مجرد نقل للخدمة من سلطان الأمس إلى سلطان اليوم.

أما صوتهم المرفوع بالنقد ضد سلطان الأمس فرسالة إلى سلطان اليوم أننا قد تخلينا تماما عن سلطاننا السابق وصرنا مملوكين لك روحاً وجسداً.

من المهم نقد خراب عهد صالح، لكن أليس الأهم التوقف عن تجميل خراب عصر هادي؟.

ومن المهم إدانة قلع عداد حكم صالح، لكن أليس نفاقا منكم أن تطبلوا لخلع عداد حكم هادي لأنكم الطبقة الطفيلية التي تشكلت حول فساده؟.

على الأقل خففوا من نفاقكم وانقدوا هادي لنفس الأسباب التي تلعنون من أجلها حكم صالح.

من صفحة الكاتب على “فيسبوك”

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى