آخر الأخبار

عبوات ناسفة تدمِّر مدرسة في ريف تعز الغربي

تعز- “الشارع”:

أدى انفجار، أمس الثلاثاء، إلى تدمير مدرسة في عزلة الشراجة، التابعة لمديرية جبل حبشي، في ريف تعز الغربي.

وقالت مصادر محلية لـ “الشارع”، إن انفجار ناتج عن عبوات ناسفة مخزنة في مدرسة “الشعب” بمنطقة عكاد، التي تتخذها قيادة

مدرسة عكاد جبل حبشي
جانب من الدمار الذي لحق بالمدرسة

جبهة الكدحة التابعة لمحور تعز العسكري مقراً لها، أدى إلى تهدم المدرسة بشكل كامل.

وأوضحت المصادر، أن الانفجار حدث صباح أول أيام عيد الأضحى المبارك، وسط تكتم إعلامي شديد من قبل قيادة محور تعز حول الحادثة ومنع المواطنين من الاقتراب من المكان لتصوير أثار الانفجار.

وأفاد “الشارع” مصدر عسكري، أن المدرسة تعد ثكنة عسكريه اتخذتها قيادة جبهة الكدحة، المنضوية في اللواء 35 مدرع مركزاً ومقراً لها منذ انطلاق شرارة المواجهات في الجبهة، قبل أكثر من 5 سنوات.

وأشار المصدر، إلى أن الانفجار ناتج عن التخزين العشوائي للألغام والعبوات الناسفة من مخلفات مليشيا الحوثي الانقلابية.

وأضاف، أن المدرسة تحوي قطع ومخلفات معدات حربية سابقة، ومخزن للذخائر الخاصة بجبهة الكدحة التي يقودها القيادي الميداني سيف فارع المحسوب على كتائب “أبي العباس”.

وفيما أكد المصدر، عدم سماع أي مقذوف صاروخي أو ما شابه استهدف المدرسة، لم يستبعد أن الحادثة تأتي في سياق عمليات التصفية التي ينتهجها القادة العسكريين في محور تعز الخاضع لسيطرة حزب الإصلاح، والهادفة إلى إزاحة القادة والضباط غير المحسوبين على الحزب من قيادة الجبهات العسكرية.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى