رصيف

فريق جراحي يمني يجري زراعة نادرة لجلد اليد من أوعية البطن

“الشارع”- متابعات:

تمكن فريق جراحي يمني من زراعة جلد اليد في بطن رجل أربعيني، بعملية نادرة من شأنها أن تمنح الأمل لكثير من المصابين الذين فقدوا وظائف جلدية، وعظلية هامة.

وأجريت العملية الجراحية، في مستشفى اللواء الأخضر بمحافظة إب، انقاذاً لرجل مصاب بحادث مروري، أدى إلى تلف بالغ في جلد يده، وتمزق 4 من أوتارها العضلية.

وقال استشاري الجراحة العامة والمناظير الدكتور عصام القرودع، الذي قاد إجراء العملية

الفريق الجراحي عقب إجراء العملية

النادرة، في تصريح له، إن الفريق الجراحي، تمكن من إعادة ربط جميع الأوتار العضلية الممزقة في يد المريض وزراعتها في جيب من جدار البطن الغني بالأوعية الدموية.

وأشار القرودع إلى أن هذه الزراعة من شأنها تسهيل عملية آمنة ومضمونة لنمو الأجزاء الجلدية المكشوفة من يد الرجل المصاب، بسبب الأوعية الدموية الغنية التي تمنع موت الخلايا الجلدية، وبنسبة نجاح عالية تصل الى 95 بالمائة.

وأشاد القرودع بجهود طاقمه الطبي الذي شارك بإجراء العملية، وفي مقدمتهم الدكتور بلال العزي إخصائي التخدير، و رئيس قسم العمليات يحيي الهتار، وفني العمليات رشاد الصيري.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى