أخبار

الزُبيدي يتدارس الطُرق الكفيلة لوقف انهيار العملة المحلية مع رؤساء البنوك التجارية

عدن ـ “الشارع”:

عقد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، الأربعاء، اجتماعًا مشتركًا للجنة الاقتصادية في المجلس، ورؤساء البنوك التجارية، والغرفة التجارية في عدن، لتدارس الطُرق الكفيلة بوقف انهيار العملة، والحد من الارتفاع الكبير للأسعار، الذي يضاعف المعاناة المعيشية للمواطنين.

وحث الزبيدي، رؤساء البنوك التجارية والصرافين على ضرورة التوصُّل إلى حلول جدِّية وسريعة، للحد من عملية المضاربة بالعملة، في ظل عدم اضطلاع البنك المركزي بمهامه والقيام بواجباته، وتخلي الحكومة عن مسؤوليتها، حسبما ذكر الموقع الرسمي للمجلس الانتقالي.

وقال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، إن على رؤساء البنوك التجارية بالعاصمة المؤقتة عدن أن يستشعروا المهمة والمبادرة الواجبة في تحديد سعر الصرف لما لها من أثر على حياة الناس ومعيشتهم.

بدوره، شدد وزير النقل عبد السلام حُميد، المستشار الاقتصادي للزبيدي، على ضرورة التعاون بين مختلف الأطراف المعنية التي تقوم عليها العملية الأساسية للعملة، ما لم فالخسارة تعم الجميع.

وقال حُميد، إن حالة الضعف التي وصل إليها البنك المركزي سببت بروز حالة من عدم الثقة وذهاب قرابة ثلاثة أرباع الكتلة النقدية إلى شركات الصرافة والبنوك التجارية وبعض التجار مما يسهل عملية المضاربة بها، داعيًا البنوك التجارية إلى القيام بكامل واجباتها للحد من ذلك.

من جانبهم، أجمع رؤساء البنوك والمصارف على أن المسؤولية يتحملها كل من البنك المركزي والصرافين، مقدمين عددا من الرؤى الاقتصادية للحد من انهيار العملة.

من جانبه، أكد رئيس الغرفة التجارية، أبو بكر باعبيد أن الأساس في الخلل هو إدارة العملة وليس في العملة نفسها، موضحًا أن السيولة في عدن متوفرة ولكن الإشكالية تكمن في البنك المركزي الذي يتوجب على حكومة المناصفة تغيير الفاسدين فيه.

أما رئيس اللجنة الاقتصادية للمجلس الانتقالي، الدكتور محمد علي متاش، أوضح أن المسؤولية تقع على الجميع “بنك مركزي، وبنوك تجارية، ومحال صرافة”، كونهم جميعا منغمسين في المضاربة بالعملة، وهذا يؤدي إلى خلق بؤر فساد، ومن ثم الفوضى، مؤكدًا أنه من أجل العمل بشفافية، يجب على البنوك التجارية القيام بمهامها بصورة مثالية، والتقيّد بالضوابط والتي من شأنها أن تسهم في استقرار العملة والحيلولة دون المضاربة بها.

وفي وقت سابق، عقد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزُبيدي، اجتماعين مع اللجنة الاقتصادية، وجمعية الصرافين، في سبيل الوصول إلى حلول توقف انهيار العملة المحلية.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى