فنون وثقافة

جدارية للتشكيلي اليمني مراد سبيع في عدن تعبيرا عن رفض تجنيد المليشيات للأطفال في اليمن

عدن- “الشارع”:

نفذ الفنان التشكيلي اليمني، زهير درهم، أمس السبت، في مدينة عدن، جنوب اليمن، جدارية، معبرة عن رفض تجنيد المليشيات في اليمن للأطفال.

وقال الفنان مراد سبيع، صاحب الجدارية على موقع الإلكتروني، إنه “منذ اندلاع الحرب سعت أطراف الحرب وخصوصا في الشمال، إلى استخدام جميع وسائل الحرب القذرة، ومنها تجنيد الأطفال. الذي كان وما يزاد على أشده، خصوصا بعد عمليات التدمير الممنهجة للنظام التعليمي، والذي بدوره ترك ملايين الأطفال بلا تعليم.

وأضاف سبيع، “كذلك تقوم المليشيات بمختلف أنواعها واجنداتها بتجنيد وغسل أدمغة الآلاف من الأطفال، مستغلين حالة الفقر التي وصل لها الناس في اليمن بسبب الحرب”.

وتابع: “ياسر” هو اسم ابن عمي ذو الـ ١٤ عام، والذي تم تجنيده من قبل ميليشيات الحوثيين المدعومة إيرانيا وقتل في إحدى مناطق الحرب المشتعلة بقصف طيران من قبل قوات التحالف التي تقودها السعودية والإمارات عام ٢٠١٦”.

وأهدى سبيع، لوحته، “لأرواح الآلاف من الأطفال الذين تم تجنيدهم وقضوا نحبهم في هذه الحرب المشتعلة منذ سبعة أعوام”.

وشكر سبيع، الفنان اليمني زهير درهم، “الذي أخذ على عاتقه تنفيذ هذه الجدارية في مدينة عدن، جنوب اليمن، ١٤ أغسطس ٢٠٢١”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى