آخر الأخبار

الانتقالي: شاركنا في الحكومة من منطلق توفير الحياة الكريمة للشعب والقوى النافذة تعرقل استكمال تنفيذ اتفاق الرياض

عدن- “الشارع”:

قال المجلس الانتقالي الجنوبي، إنه شارك في حكومة المناصفة من منطلق توفير الحياة الكريمة للشعب في الجنوب.

وأوضح، بلاغ صادر عن اجتماع دوري لهيئته الرئاسية اليوم الخميس، أن المجلس الانتقالي “لن يقبل باستمرار أي ممارسات من شأنها التنكيل بشعبنا وحرمانه من حقوقه”.

وأضاف البلاغ: إن “القوى النافذة في منظومة الحكومة اليمنية التي تعرقل استكمال تنفيذ اتفاق الرياض، وعودة حكومة المناصفة إلى العاصمة عدن، تمارس تحت مظلة الشرعية للأسف سياسة العقاب الجماعي وحرب الخدمات على شعبنا الجنوبي”.

وذكر، أن “ما آلت إليه الأوضاع من تدهور مريع لم يكن إلا نتاج عملية تعطيل وعرقلة متعمدة لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض”.

وبحسب البلاغ، فإن “رفض رئيس الحكومة وبعض وزراء حكومته العودة إلى عدن دون أي مبرر، في طليعة تلك العراقيل. على الرغم من الجهود المشكورة التي بذلها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة. والدعوات المتكررة من قبلنا في المجلس الانتقالي من أجل عودة الحكومة وقيامها بمسؤولياتها وواجباتها تجاه المواطنين.

كما دعا الانتقالي في بلاغه، “إلى ضرورة استئناف مشاورات استكمال تنفيذ اتفاق الرياض في أسرع وقت ممكن”. وكان المجلس قد دعا غير مرة وفده المفاوض الانسحاب من المشاورات التي كانت جارية في الرياض متهما الحكومة بعرقلة تنفيذه.

وحذر الانتقالي، “من مغبة استمرار السلطات القمعية في محافظة شبوة وتماديها في ممارسة كل أشكال الإرهاب من قتل وتنكيل واختطاف وتعذيب”. وذلك عشية دعوته لتظاهرة جماهيرية في المحافظة التي تسيطر عليها سلطة موالية لحزب الإصلاح.

وقال: إن “المعتقلين في أقبية وسجون ما يسمى بالقوات الخاصة في شبوة يتعرضون لعمليات تعذيب جسدي إجرامي. وفي مقدمتهم القائد في المقاومة الجنوبية حسن الطفّي. الذي كان من أوائل المقاومين للغزاة الحوثيين”.

كما أشار، إلى أن ذلك “يثبت تخادم مشروع الحوثي مع الإخوان المسلمين في شبوة”. داعيا “منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان إلى القيام بدورها تجاه هذه الانتهاكات الجسيمة”.

كما أفاد البلاغ، أن هيئة رئاسة الانتقالي ناقشت في اجتماعها الذي ترأسه عيدروس الزبيدي، ناقشت، مستجدات الأوضاع السياسية والاقتصادية والخدمية على الساحة الوطنية الجنوبية.

وتطرقت الهيئة، وفقا للبلاغ، إلى “ما أنجزته لجنة الحوار الوطني الجنوبي خلال مشاوراتها مع عدد من الشخصيات الجنوبية في مصر”.

وأكدت، على “دعمها لكل ما من شأنه تعزيز وحدة الصف الجنوبي على طريق تحقيق الأهداف الوطنية المشروعة”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى