أخبار

وقفة احتجاجية في حيس تندد بجرائم مليشيا الحوثي ورفضاً لاتفاقية “ستوكهولم”

الحديدة- “الشارع”:

نفذ العشرات من المواطنين، اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية في مدينة حيس جنوب محافظة الحديدة، تنديداً بجرائم مليشيا الحوثي المستمرة على أهالي المديرية وبقية المناطق المحررة في التحيتا و الدريهمي.

وفي الوقفة الاحتجاجية التي دعا اليها ونظمها مجلس تهامة الوطني. استنكر المتظاهرون استمرار مليشيا الحوثي باستهداف المواطنين في مديرية حيس ومديريات الحديدة وقصفها لمنازلهم ومناطقهم ومزارعهم.

كما أدان المشاركون في الوقفة الاحتجاجية جرائم المليشيا بحق المواطنين في عموم اليمن. وعبروا عن رفضهم لاتفاقية ستوكهولم، التي لم تلتزم المليشيا الحوثية بها.

وقال المحتجون إن اتفاقية ستوكهولم شرعنة لجرائم مليشيا الحوثي التي تقتلهم ليل نهار والتي اثبتت فشلها للعام الثالث.

وطالب بيان صادر عن الوقفة، التحالف العربي والألوية المرابطة في الساحل الغربي بكل مكوناتها في القوات المشتركة، استكمال التحرير وتأمين المناطق المحررة وعلى رأسها مديرية حيس.

وقال البيان إن “اتفاقية ستوكهولم منحت للمليشيا الحوثية الإجرامية ما لا تستحق من أرض وخيرات في تهامة. كما هو الحال في وعد بلفور”.

وأضاف البيان: أن أبناء تهامة متمسكين بخيارهم الأساسي المتمثل بتحرير مدن تهامة وكامل الساحل الغربي، من براثن مليشيا الحوثي الانقلابية.

 كما دعا جميع أبناء وشباب ورجال ونساء تهامة الأحرار إلى المشاركة الفاعلة في المسيرات الشعبية الهادفة إلى إلغاء اتفاقية ستوكهولم. والبدء في استئناف تحرير جميع مناطق تهامة.

إلى ذلك، قال عضو شورى مجلس تهامة الوطني خالد نصر زيد، إن أبناء المناطق المحررة في الحديدة يعيشون معاناة حقيقية جراء القصف العشوائي للمليشيا الحوثية.

وأوضح زيد، أن ضحايا المقذوفات وحقول الألغام التي زرعتها المليشيا الحوثية في حيس فقط خلال الأربع السنوات الماضية بلغ  226 قتيلا. كما بلغ عدد الجرحى 600 جريحا ومعظمهم من الاطفال والنساء.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى