محليات

مركز العزل في زنجبار أبين يوجه نداء استغاثة لدعمه بالإمكانيات في مواجهة الموجة الثالثة من “كورونا”

أبين- “الشارع”- نبيل ماطر:

ناشد العاملون بمركز العزل الصحي، في مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين، السلطة المحلية ووزارة الصحة ومنظمتي اليونيسيف والصحة العالمية، بالتدخل العاجل لإنقاذ المرضى المصابين بفيروس كورونا في المركز.

وطالب العاملون، في مناشدتهم، سرعة تدارك الوضع الصحي المتردي في المركز والاسراع بتوفير كافة الإمكانيات التي يحتاجها المركز. ودعمه بالأطباء المختصين وصرف مستحقاتهم المالية المتوقفة أسوة بالمراكز الأخرى، تقديراً لمعاناتهم التي يعيشونها جراء الازمة التي تشهدها البلاد.

وقال الكادر التمريضي والفني، في بلاغ لهم، إن مركز العزل بزنجبار يعاني من نقص حاد في الإمكانيات الطبية والصحية ونقص في أطباء العناية المركزة، وسط تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا التي يستقبلها المركز.

وأضاف البلاغ، أن المركز يفتقر للأدوية والمستلزمات الصحية الضرورية لمواجهة الموجة الثالثة من جائحة كورونا. كما لا تتوفر المطهرات والمعقمات الطبية في المركز.

وأوضح، أن غياب الأطباء وعزوفهم عن الحضور والعمل في المركز، جاء بسبب عدم صرف مستحقاتهم منذ شهر أكتوبر 2020. إضافة لعدم صرف بدل مخاطر ومستحقات أخرى مقابل عمل إضافي خلال فترة إجازة العيد.

كما أكد، أن الوضع الصحي في مركز العزل بزنجبار قد بلغ منحنى ينذر بخروجه عن السيطرة، وفي حال عدم الاستجابة لنداء الكادر، وتوفير الإمكانيات اللازمة لمعالجة المرضى ومكافحة الوباء سيتوقف عمل المركز. وهو ما سيضاعف من حالات الإصابة والوفاة بالفيروس.

وذكر، أن هناك زيادة ملحوظة في عدد الإصابات والوفيات خلال الأسبوع الحالي. حيث بلغت خمس حالات وفاة وأربع  حالات إصابة جديدة. تم إحالتهم جميعا إلى مستشفى الصداقة في عدن لتلقي العلاج. وذلك بسبب عدم وجود أدوية وإمكانيات طبية في المركز.

وأشار البلاغ، إلى الظروف الصحية شديدة السوء، التي يعمل الكادر الصحي في ظلها، ويبذل أقصى طاقاته. وبإمكانيات شبه معدومة. كما لفت إلى تعرضهم للعديد من المخاطر، أهمها الإهانة والتهديد بالقتل.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى