سياسة

المبعوث الأمريكي إلى اليمن يزور الرياض لبحث ملف الأزمة اليمنية وإحياء مشاورات السلام

“الشارع”- متابعات:

يزور المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ، في إطار المساعي الأمريكية لوقف الحرب والتوصل لحل سياسي ينهي الأزمة في اليمن.

وقالت الخارجية الأمريكية، في حسابها على تويتر، إن مبعوثها الخاص لليمن تيم ليندركينغ ،”يتواجد في المملكة العربية السعودية وسيلتقي مع كبار المسؤولين اليمنيين والسعوديين لبحث عملية السلام في اليمن”.

وأوضحت، أن المبعوث الأمريكي، “سيزور عُمان للقاء كبار المسؤولين العمانيين”، ومن المرجح أنه سيلتقي أيضا بقيادات الحوثيين المقيمة هناك.

كما سيلتقي ليندركينغ، مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن هانز غروندبرج، والمنسّق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية لليمن ديفيد غريسلي، وسفراء الدول الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى اليمن.

وبحسب الخارجية الأمريكية، فإن جهود ليندركينغ ستركز على دفع عملية شاملة للسلام بقيادة الأمم المتحدة وتقديم الإغاثة الفورية للشعب اليمني.

وذكرت، أن ليندركينغ، سيواصل الضغط على كافة الأطراف من أجل السماح بالوصول المنتظم والحرّ للسلع الأساسية والمساعدات الإنسانية إلى اليمن وفي جميع أنحاء البلاد.

وأمس الثلاثاء، قال ليندركينغ، إن “استمرار القتال يؤدي لزيادة الأوضاع الانسانية، ولهذا السبب ندعو الأطراف إلى وقف القتال، ولا سيما الهجوم في مأرب الذي هو أفظع مثال في الوقت الحالي. والسماح للشرايين الاقتصادية في البلاد بالانفتاح”.

وأضاف، في مداخلة لقناة “بي بي سي”، أن الحوثيين من خلال مواصلة القتال وهجومهم في مأرب، لا ينتصرون في هذا الصراع. ووصلوا إلى طريق مسدود.

كما شدد المبعوث الأمريكي، على أهمية إيقاف الصراع المستمر في اليمن، بالتزامن مع تمويل العمليات الإنسانية وإيقاف الانهيار الاقتصادي.

وأشار، إلى امتلاك مليشيا الحوثي، مخزون من المشتقات النفطية ويستخدموها للسوق السوداء لرفع أسعار الوقود بشكل يفوق قدرة اليمنيين العاديين.

كما لفت إلى إن بلاده تدعم جهود السلام وترفض القيود على ميناء الحديدة وعرقلة الوصول والتنقل.

وقال: “لا يمكننا تجاهل حقيقة أن تآكل الاقتصاد وانهيار الخدمات الأساسية يستمر في زيادة الأزمة الإنسانية في جميع أنحاء اليمن. الكثير من الأشخاص الذين ينظرون إلى الوضع، يقولون إنه وضع ميؤوس منها”.

وتأتي زيارة المبعوث الأمريكي، عشية زيارة المبعوث الأممي الجديد هانس هانز غروندبيرغ، إلى المنطقة. والبدء بمشاورات مع الأطراف اليمنية والإقليمية، تمهيدا لجولة مشاورات قادمة لحل ملف الأزمة اليمنية.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى