رصيف

احتجاجات سلمية في شبوة تواجهها قوات “الإصلاح” بالقمع والاختطافات لأنصار الانتقالي

شبوة ـ “الشارع”:

خرجت مظاهرات سلمية حاشدة في عدد من مديريات محافظة شبوة، اليوم الأربعاء، استجابة للدعوة المجلس الانتقالي الجنوبي.

وأفادت “الشارع” مصادر محلية، أن الآلاف من أهالي مديرية حبان في محافظة شبوة، خرجوا صباح اليوم، بمسيرة حاشدة. جابت الشوارع العامة، وردد المشاركون فيها الهتافات المنددة بجرائم الاختطافات والتعذيب والقتل وتصفية الخصوم، واستهداف المدنيين من أبناء شبوة المطالبين بتوفير الخدمات الأساسية.

وقالت المصادر، إن قوات الأمن الخاضعة

جندي من قوات  الأمن الخاصة يحرق لافتة اعلى مقر المجلس الانتقالي الجموبي في مديرية رضوم

لسيطرة حزب الإصلاح، أغلقت الطرقات المؤدية إلى مدينة عتق، مركز المحافظة. كما اعتلت أسطح البنايات، وأطلقت النار الحي، صوب متظاهرين، لمنع وصولهم إلى المكان المخصص للاحتجاج.

وذكرت المصادر، أن قوات أمنية أخرى انتشرت بمحيط إقامة فعالية لأنصار المجلس الانتقالي الجنوبي، في ميفعة لمحاولة منعها ومارست أعمال استفزازية تجاه المشاركين.

وأكدت المصادر، أن قوات “الإصلاح” في ميفعة، اعتقلت نائب المجلس الانتقالي بالمديرية صالح هادي باديان و8 آخرين.

كما ذكرت المصادر، أن قوات من الأمن الخاصة، اقتحمت مقر المجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية رضوم، واعتقلت عدد من المتواجدين فيه، بينهم سالم عبدالله الجخف، مدير ثانوية شمسان. كما قامت بإحراق لافتة المقر بعد اقتلاعها.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى