رصيف

عمال “بترومسيلة” في حضرموت يصعدون من احتجاجاتهم ويلوحون بوقف إنتاج وتصدير النفط

حضرموت- “الشارع”:

بدأ عمال شركة بترومسيلة النفطية في القطاعين (51/14) وميناء التصدير(الضبة)، بمحافظة حضرموت، اليوم الجمعة بالتصعيد من احتجاجاتهم، للمطالبة بحقوقهم.

وقال بيان صادر عن العمال، اليوم، “سوف نبدأ خطواتنا التصعيدية التي كفلها لنا القانون ابتداء من يوم الجمعة تاريخ 17-9-2021 وذلك بسبب تعنت الشركة وعدم التجاوب مع مطالبنا الحقوقية والعادلة”.

وأضاف البيان، حصلت “الشارع” على نسخة منه، أنه “سبق ووجهنا عدة رسائل طالبنا وناشدنا فيها إدارة بترومسيلة تحسين أوضاعنا المعيشية السيئة. والتي ازدادت سواء مع انهيار القيمة الشرائية للعملة المحلية والارتفاع الهائل في الأسعار إلا أن الشركة لم تكلف نفسها عناء الرد علينا”.

ومن المطالب التي تضمنها البيان “رفع الأجور بنسبة 100% وتوظيف جميع العمالة المباشرة في شركة بترومسيلة إسوةً بشركة صافر والشركات الأخرى في اليمن”.

كما ناشد البيان، “كل من السلطة المحلية ومكتب الشؤون الاجتماعية والعمل واتحاد نقابات عمال حضرموت، التدخل والضغط على الشركة”.

ولفت البيان، إلى أتحاد نقابات عمال حضرموت، وجه للعمال رسالة يطالبهم فيها إعطاء المزيد من الوقت للشركة لمعالجة أوضاعهم المعيشية الصعبة.

وأوضح البيان، أن العمال استجابوا لطلب الاتحاد “وأعطيت الشركة مهلة جديدة، إلا أن الشركة استمرت في تجاهلنا”.

وحمل العمال في بيانهم شركة بترومسيلة ما ستؤول إليه الأمور من تصعيد. ملوحين بإيقاف إنتاج وتصدير النفط في القطاعين وميناء التصدير.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى