آخر الأخبار

مدير برنامج الغذاء العالمي: على الجميع منع وقوع مجاعة أخرى في اليمن وإذا كان المتبرعون متعبين فعليهم إنهاء هذه الحرب

عدن- “الشارع”:

أكد المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، ديفيد بيزلي، إن الأزمة الإنسانية في اليمن تتطلب إنهاء الحرب.

وقال بيزلي، على حسابه في “تويتر”، أمس الأربعاء، إن “اليمنيين بحاجة لإنهاء هذه الحرب. وليس لديهم مال ولا طعام ولا قدرة على التأقلم”.

وأضاف: لقد عانى اليمنيون بما فيه الكفاية، وعلى المجتمع الدولي وزعماء العالم ممارسة الضغط على جميع الأطراف المعنية لإلقاء أسلحتهم وإيقاف الحرب.

وأوضح ديفيد بيزلي، أن المخزون الغذائي لبرنامج الأغذية في اليمن يبدأ بالنفاد في أكتوبر المقبل. ويتجه 16 مليون شخص من اليمنيين نحو المجاعة.

وإذ أشار إلى تجنيب اليمن خلال الحرب المستمرة منذ أكثر من ست سنوات حدوث مجاعة. شدد على وجوب أن يعمل الجميع على منع وقوع مجاعة أخرى.

وقال: إن “ذلك يتطلب دعماً مالياً سريعاً من المانحين“.

وتابع: لقد رأيت المعاناة في اليمن مباشرة. هناك 16 مليون شخص يسيرون نحو المجاعة. إذا كان المتبرعون متعبين، فعليهم إنهاء هذه الحرب.

وكان ديفيد بيزلي تحدث خلال مؤتمر إنساني لدعم اليمن، حيث قال، موجها خطابه إلى الدول التي تقدم التمويل والأسلحة لأطراف الصراع، دون أن يسميها، “إذا شعرتم بالتعب من تقديم المال وغيره (لأطراف الأزمة)، فبإمكانكم التوقف عن ذلك وأن تطلبوا من المتصارعين في هذا البلد وقف الحرب فورا”.

وأوضح المسؤول الأممي، أن “تمويل المساعدات الإنسانية يواجه خطر التوقف الآن”. مطالبا الدول بمزيد من التعهدات لتوفير تلك المساعدات.

وفي مارس/ آذار الماضي، أعلنت الأمم المتحدة أن خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن للعام 2021، تتطلب 3.85 مليار دولار، غير أن ما تم جمعه من المانحين حينها بلغ النصف فقط.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى