آخر الأخبار

مأرب.. تركز المعارك في المنطقة الفاصلة بين حريب والجوبة وتراوح بين الكر والفر

مأرب- “الشارع”:

تواصلت المعارك العنيفة، الجمعة، بين القوات الحكومية ومسلحي قبائل مراد، وبين مليشيا الحوثي، في المناطق الفاصلة بين مديرتي حريب والجوبة جنوب محافظة مأرب. ولازالت تراوح بين الكر والفر دون تقدم لأي طرف.

وقالت مصادر ميدانية لـ “الشارع”، إن المعارك مستمرة بين الطرفين، حتى بداية مساء الجمعة، ودارت في جبهة ملعاء، 5 كم من مركز مديرية حريب والتي تفصلها عن مديرية الجوبة، وكانت على أشدها.

وأوضحت، أن المعارك التي خاضها رجال القبائل وأفراد القوات الحكومية، تركزت في عقبة ملعاء والنقطة، حيث تتمركز القوات الحكومية، وفي منطقة المدارين، أماكن تمركُز المليشيات الحوثية.

وأضافت المصادر، أن القوات الحكومية، تمكنت من إسقاط طائرة مسيّرة هجومية تابعة لمليشيا الحوثي في الجبهة ذاتها.

كما تزامنت المعارك مع سلسلة غارات جوية، شنتها مقاتلات التحالف العربي. واستهدفت بها مواقع وآليات حوثية في مناطق مختلفة من مديرية حريب، كبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح. وفق المصادر.

وبحسب المصادر، فإن القوات الحكومية، تمكنت في الساعات الأولى من فجر الجمعة من استعادة جبهة ملعاء، وأسر العديد من العناصر. بعد دفع تعزيزات كبيرة إلى المنطقة، وكانت المليشيا قد سيطرت عليها.

إلى ذلك، ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية، أن أكثر من 140 عنصرا من الطرفين قتلوا هذا الأسبوع في معارك محتدمة. تسعى المليشيا الحوثية من خلالها للسيطرة على مدينة مأرب، معقل الحكومة الأخير في شمال اليمن.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله: إن ما لا يقلّ عن 51 عنصراً من القوات الموالية للحكومة قُتلوا خلال الأيام الأربعة الأخيرة. كما قتل 93 آخرين على الأقل من الحوثيين المدعومين من إيران.

كما نقلت الوكالة الفرنسية عن مسؤول محلي، قوله: إن “ثلاث مديريات في شبوة سقطت في مواجهات محدودة وخلال ساعات”.

ومن شأن السيطرة على هذه المنطقة الغنية بالنفط أن تعزز الموقف التفاوضي للحوثيين في محادثات السلام.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى