نافذة على الحرب

القوات المشتركة تكشف عن حقل ألغام فردية محرمة دوليا من مخلفات مليشيا الحوثي جنوب الحديدة

الحديدة- “الشارع”:

قالت القوات المشتركة، العاملة في الساحل الغربي، اليوم الاثنين، إنها اكتشفت حقل ألغام فردية محرمة دوليا من مخلفات مليشيا الحوثية جنوب الحديدة.

وقال الإعلام العسكري للقوات المشتركة، إن الحقل المكتشف يمتد على مساحات واسعة جنوب غرب مدينة حيس. ويحوى كميات كبيرة من الألغام الفردية المحرمة استخدامها بموجب اتفاقية أوتاوا. كما يحوي ألغاما مضادة للدروع حولتها المليشيا إلى ألغام فردية عبر دواسات”.

وأوضح، أن  الفريق الهندسي التابع للقوات المشتركة، باشر على الفور بنزع وتفكيك الحقل، ويحتاج إلى وقت لتطهيره بشكل تام.

 وذكر، أن الحقل، مزروع بطريقة هندسية ومزدوجة (ألغام فردية وأخرى مضادة للدروع)، تضمن التفخيخ الكامل للأرض المستهدفة.

 وأشار، إلى أن ألغام المليشيا الحوثية في تلك المنطقة. كما في معظم المناطق المحررة بالساحل الغربي. حرمت السكان النازحين العودة إلى ديارهم عقب تحرير مناطقهم، فضلا عن حصد أرواح المئات من أهالي الساحل.

وتقضي اتفاقية اوتاوا 1997 بحظر استخدام الألغام الفردية وتدميرها سواء كانت مخزنة أم مزروعة. كما تلزم الاتفاقية الأمم المتحدة محاكمة ومعاقبة الجهة المستخدمة لهذه الألغام.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى