آخر الأخبار

طارق صالح يكشف عن دخول صواريخ إيرانية وأكثر من 300 خبير لبناني إلى اليمن لتدريب الحوثيين

الحديدة- “الشارع”:

كشف العميد طارق محمد عبد الله صالح، قائد المقاومة الوطنية في الساحل الغربي، عن دخول خبراء وصواريخ إيرانية إلى اليمن بعد 2011 دعما للحوثيين.

وقال في كلمة له، أمس السبت، بمناسبة ذكرى ثورة الـ 26 من سبتمبر، إن أكثر من 300 خبير من حزب الله دخلوا اليمن لتدريب مليشيا الحوثي بعد 2011.

وأضاف: “دخلت سفن عسكرية بعد استيلائكم على السلطة في صنعاء، وحجزوها في الميناء.. وبعدين قالوا هذه خاصة بالقوات الجوية..  وفعلا اتضّح  أنّها صواريخ “إيغلا إس”، وصواريخ الكورنيت. وهذه قبل الحرب”.

وأردف: “ايران استعدّت  وحشدت لهذه المعركة وجرت المنطقة ودولها إلى حرب، وأنشئت  ودُربت وموَّلت” في إشارة إلى مليشيا الحوثي.

وجدد طارق صالح، دعوته للقوى السياسية والوطنية إلى توحيد المعركة وأن تتوجه بوصلتها إلى صنعاء، والابتعاد عن المعارك الجانبية.

وقال: “نحن نخطئ في حق سبتمبر وفي حق اليمن عندما نذهب إلى معارك جانبية صغرى وهناك عدو متربص بالجميع، يريد أن ينقضّ على اليمن من أقصاه إلى أقصاه”.

وتابع: “الحوثي لن يترك شبراً في اليمن إلاّ ودمره.. لن يترك جماعة فلان أو القوة الفلانية أو المنطقة الفلانية. أو المدن الفلانية. هو لديه مشروع أتى  من طهران مدعوم إيرانيا بما يُسمّى  محور المقاومة”.

وذكر صالح، أن “اتفاق ستوكهولم جاء من أجل أن يخصص ميناء الحديدة وعائداته إلى البنك المركزي لدفع الرواتب ولا شيء من هذا تم”.

كما حذر من “تبجح الحوثي بعرض مبادرة على أبناء مأرب كذباً وزيفاً لخلخلة صفوف الشرفاء والابطال من الجيش الوطني وقبائل مأرب.

وأضاف: كل ما يريده الحوثي منكم هو تسخير ابناءكم للقتال معه، ولا شيء غيره. شهدنا بالأمس في الثامن عشر من سبتمبر الإعدامات  التي حصلت لأبناء تهامة، هذا الظلم الكبير الحاصل، يعود علينا سيف الوشاح من جديد، والاعدامات السياسية.

 واستطرد: “اليوم يطل علينا رأس الامامة من جديد.. ويفرض علينا الخمس.. يميز الناس حسب سلالتهم. ويمنع كل يمني من حقه المشروع في الحياة الكريمة.. لن يعود شعبنا الى تقبيل الركب.. والدماء التي قدمها الأبطال من كل أحرار اليمن في ميدي وفي حرض وفي صعدة وفي حجة وفي الجوف وفي مارب وعلى تخوم شبوة اليوم وفي تعز وفي الضالع وفي الساحل الغربي لن تذهب هدراً.

وقال: “في ظل هذا النظام الكهنوتي الذي يدعي الحق الإلهي بحكمنا.. ندعو كل الأحرار والأبطال،  ومن عليه ظلم، سواء من أبناء تهامة أو من غيرهم.. الساحل الغربي مفتوح وبيوتنا ستكون مفتوحة”.

كما دعا صالح، “كل الأحرار وكل من يستطيع أن يحمل السلاح الانضمام  إلى قواته لمقاتلة هذه العصابة الكهنوتية”.

وأضاف: “معركتنا الحقيقية هي على الأرض.. نريد دولة حقيقية وهدفنا هو صنعاء وقتال الحوثي، ويجب أن تتحد بوصلة كل الأحرار ونبتعد عن المعارك الجانبية”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى