آخر الأخبار

وثيقة رسمية تكشف عن العصابة التي قتلت الطبيب عاطف الحرازي وأنها معروفة للأجهزة الأمنية في لحج

لحج ـ “الشارع”:

أكد مدير عام مديرية طور الباحة في محافظة لحج، عبد الرقيب البكيري، أن أفراد العصابة المتهمين بمقتل الطبيب عاطف سيف محمد حسن الحرازي، معروفين لدى الجهات الأمنية، وسبق أن نفذوا جرائم تقطع سابقة للمسافرين.

ووجه البكري مدير أمن مديرية طور الباحة، وقائد قطاع الحزام الأمني في المديرية، في مذكرة رسمية (وثيقة) حصلت “الشارع ” على نسخة منها بسرعة القبض على أفراد العصابة المتهمين، وإحالتهم للجهات المختصة، لينالوا عقابهم الرادع.

وأوضحت المذكرة، أن الحادثة وقعت في “طريق المعهد التقني بطور الباحة، وأن عملية التقطع في المكان نفسه متكررة، وإن عصابة التقطع معروفة لدي الأجهزة الأمنية”. التي قتلت أمس المواطن عاطف سيف محمد حسن من أبناء محافظة تعز.

وفي تفاصيل الحادثة، أفاد “الشارع” مصدر حقوقي، أن الطبيب عاطف الحرازي، وهو من أهالي مديرية جبل حبشي في محافظة تعز، كان عائدا برفقة أحد زملاءه من محافظة عدن بسيارة جديدة اشتراها، بعد سنوات طويلة قضاها في العمل بمستشفى ذي السفال بإب، الذي تدعمه أطباء بلا حدود.

وأوضح المصدر، أنه تم إيقاف الحرازي من قبل مسلحين في النقطة، وطلبوا منهم بطائق الهوية، قبل سلبهما هواتفهما.

وذكر المصدر، أن الحرازي ترجل من على سيارته بعد ذلك لمحاولة استرداد البطائق والهواتف، إلا أن المسلحين طلبوا منه دفع مائة ألف ريال، لإعادة الموهوبات والسماح له بالمرور، فرفض الرضوخ لذلك.

وأضاف، أن أحد المسلحين، حاول بعد ذلك جر الطبيب عاطف الحرازي من قميصه أعلى الصدر، وعندما حاول الإمساك بيد المسلح لإفلاتها، أطلق مسلح آخر رصاصتين عليه ليرديه قتيلا.

وبيّن المصدر، أن إحدى الرصاصات أصابت المجني عليه في صدره، والأخرى في الساق، وحاول حينها رفيقه إنقاذه بإسعافه على متن سيارته، إلا أنه فارق الحياة قبل وصوله المستشفى.

وكانت منظمة أطباء بلا حدود الذي عمل عاطف في المستشفى التي تدعمها في إب عبرت عن صدمتها من وفاة الطبيب الحرازي.

وقالت المنظمة في تغريدة على حسابها في تويتر، “قُتل عاطف مساء 4 أكتوبر/ تشرين الأول جراء إطلاق مسلحين النار عليه. أثناء رحلة خاصة إلى عدن بصحبة أصدقائه”.

وأضافت: “بلغ عاطف من العمر 35 عاما وعَمِل كممرّض في المستشفى العام الذي تقدّم أطباء بلا حدود له الدعم في مديرية ذي السفال (محافظة إب) في اليمن.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى